احتجاجات عنيفة في مدينة لافاييت الأمريكية

الشرطة تقتل رجل أسود عن قرب

اندلعت احتجاجات عنيفة في مدينة لافاييت بولاية لويزيانا الأمريكية، ليلة السبت إلى الأحد، بعد مقتل مواطن ذي أصول إفريقية على يد الشرطة.

وفي وقت متأخر من مساء السبت، خرج العشرات إلى شوارع لافاييت، احتجاجا على مقتل تريفورد بيلرين في حادث وقع قبل يوم من ذلك، عندما وصلت الشرطة إلى أحد المتاجر بعد تلقيها بلاغا عن رجل بحوزته سكين. ولدى محاولة توقيفه لاذ الرجل بالفرار وأطلق رجال الشرطة النار عليه.

ونشر شهود عيان شريط فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ستة شرطيين على الأقل يطوقون شابا لدى محاولته دخول المتجر ثم يطلقون نحو 10 طلقات نارية عليه عن قرب.

وباشرت أجهزة الأمن تحقيقا فيما وصفه الاتحاد الأمريكي لحماية الحريات المدنية بأنه “حادث مروع لعنف الشرطة بحق شخص ذي بشرة سمراء تسبب في وفاته”.

وكانت الاحتجاجات في مدينة لافاييت سلمية في بدايتها، لكنها تحولت إلى اشتباكات عنيفة مع حلول الليل، واضطرت الشرطة إلى استخدام قنابل دخانية لتفريق المشاركين فيها، كما جرى توقيف عدد من المحتجين.

واستمرت الاحتجاجات، خلال النهار، في مدينة لافاييت بشكل سلمي، ولكن بحلول الليل تصاعدت إلى أعمال شغب ، اضطرت الشرطة لتفريق المتظاهرين بقنابل الدخان، بينما ألقى المتظاهرون الألعاب النارية على المباني وتم اعتقال عدة أشخاص.

الأوبزرفر العربي
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق