الإحتلال الإسرائيلي يقتل طفلاً فلسطينياً في الضفة الغربية المحتلة

اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد طفل فلسطيني، الأربعاء، في مخيم الفوار بجنوب الضفة الغربية المحتلة اثناء مواجهات قبيل وصول وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى اسرائيل في زيارة خاطفة.

وقالت الوزارة في بيان إن “الطفل زيد فضل قيسية (15 عاما) استشهد برصاصة مباشرة في الرأس أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفوار بمحافظة الخليل”، موضحة أن أربعة شبان فلسطينيين آخرين أيضا جرحوا.

وذكرت ناطقة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الجيش يحقق في هذه المعلومات.

وقال سكان في مخيم الفوار إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي دخلت المخيم في وقت مبكر من صباح الأربعاء للقيام باعتقالات ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع شبان المخيم”.

ويأتي ذلك غداة مقتل أول جندي إسرائيلي منذ بداية العام الثلاثاء في الضفة الغربية المحتلة بحجارة رشقها فلسطينيون. وبعد ساعات على مقتل الجندي، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها أحبطت هجوما بالسكين على معبر قلنديا بين إسرائيل ووسط الضفة الغربية المحتلة.

وتتزامن هذه التطورات مع وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى إسرائيل الأربعاء في زيارة خاطفة يلتقي خلالها مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والجنرال بني غانتس لإجراء محادثات حول مخطط إسرائيل المثير للجدل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن  نتنياهو، في وقت سابق، خلال كلمة مسجلة إلى مؤتمر نظمته منظمة “التحالف الأوروبي من أجل إسرائيل”، أنه “قبل 3 أشهر، اعترفت خطة ترامب للسلام بحقوق إسرائيل في كل يهودا والسامرة”، في إشارة إلى الضفة الغربية المحتلة.

ورجح نتنياهو الملاحق بقضايا فساد، أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمصادقة على ضم إسرائيل أجزاء واسعة من الضفة الغربية في غضون عدة أشهر.

وتابع: “لقد تعهد الرئيس ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على المجتمعات الإسرائيلية هناك وفي غور الأردن”، في إشارة إلى المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية.

ومضى نتنياهو قائلا: “بعد بضعة أشهر من الآن، أنا واثق من أنه سيتم احترام هذا التعهد، بأننا سنكون قادرين على الاحتفال بلحظة تاريخية أخرى في تاريخ الصهيونية”.

 

القدس- الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق