الجيش الليبي: المعركة أصبحت ضد الأطماع التركية في الأراضي الليبية

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، مساء الأربعاء، إن الجيش الليبي سيواجه بكل قوة الاتفاق الذي عقده فايز السراج مع تركيا والذي يهدد ثروة وسيادة ليبيا. لافتا إلى أن المعركة أصبحت ضد الأطماع التركية في الأراضي الليبية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن سلاح الجو الليبي يفرض سيطرة مطلقة فوق أجواء البلاد، مؤكدا أن معركة الجيش الليبي تهدف لمنع داعش والقاعدة من التحصن في ملاذ آمنة على الأراضي الليبية.

وأوضح الناطق باسم الجيش الليبي أن الجيش اتخذ كل الترتيبات لإعادة هيكلة بعض الوحدات في الغرب.

وقال المسماري إن القوات المسلحة تمكنت من التقدم في زارة وخلة الفرجان والهضبة في الغرب، وتابع “القوات المسلحة تحقق تقدما مهما في العزيزية”.

وبث المتحدث باسم الجيش الليبي فيديو لمظاهرات شعبية في طرابلس ضد الميليشيات.

يشار إلى أن تركيا وقعت مع حكومة الوفاق الليبية، الأسبوع الماضي، اتفاقيات حول تعزيز التعاون العسكري والبحري ودعم العلاقات العسكرية لا تزال تفاصيلها غامضة، وأثارت هذه التفاهمات جدلا واسعا وانتقادات داخلية، وحتّى توترات خارجية بين دول حوض المتوسط، كونها ستفتح لأنقرة الطريق لترسل المزيد من الدعم للميليشيات المسلحة المتحالفة معها وإشعال الصراع الليبي، وكذلك ستكون بوابة لاستغلال أنقرة لمصادر الطاقة الليبية والاستحواذ عليها، فضلا عن إشعال نزاعات إقليمية حول مياه المتوسط”.

اظهر المزيد
إغلاق