الشرطة الأمريكية تقتل شخص وتصيب آخرين خلال احتجاجات في ولاية ويسكونسن

أعلنت الشرطة الأمريكية، في مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن، اليوم الأربعاء، إن ثلاثة أشخاص أصيبوا وقتل أحدهم بعدما اندلعت اشتباكات مسلحة في شوارع المدينة، في ثالث يوم من احتجاجات اشتعلت بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود.

وأظهر مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي اشتباكا بين مدنيين وفيه عدة أشخاص يهاجمون مسلحا طرح أرضا على ما يبدو.

وظهر المسلح في المقطع وهو يطلق النار على من يهرولون نحوه وسقط أحدهم أرضا فيما سُمع دوي طلقات نارية أخرى، وذلك بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

أطلقت الشرطة الأمريكية النار على رجل أسود، في ظهره عدة مرات، في كينوشا بولاية ويسكونسن، يوم الأحد، أمام أبنائه الثلاثة، حسبما قال محامي عائلته، ما أطلق شرارة اضطرابات شابها العنف في بعض الأحيان خلال الليل ودفع حاكم الولاية للدعوة إلى جلسة تشريعية خاصة لمعالجة المشاكل المتعلقة بإنفاذ القانون.

ونُقل جاكوب بليك البالغ من العمر 29 عاما إلى المستشفى بعد إطلاق النار في وقت متأخر من بعد ظهر الأحد. وقال والد بليك لشبكة إن.بي.سي نيوز إن ابنه أجريت له جراحة وحالته مستقرة.

وأظهر مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي بليك وهو يسير باتجاه جهة السائق في سيارة دفع رباعي رمادية اللون يتبعه رجلا شرطة يصوبان سلاحيهما إلى ظهره. وأمكن سماع دوي أصوات سبعة أعيرة نارية أثناء فتح بليك، الذي كان أعزلا فيما يبدو، باب السيارة.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق