fbpx

المستشارة الألمانية تحت الحجر الصحي

ألمانيا تحظر التجمعات لأكثر من شخصين

أفادت وسائل إعلام أوروبية، اليوم الأحد، بأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دخلت في الحجر الصحي بعد مخالطتها طبيبا مصابا بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت في بيان، إن المستشارة “ستختبر في الأيام المقبلة” لمعرفة ما إذا كانت مصابة، مضيفا أنها “ستواصل أنشطتها الرسمية في الحجر الصحي في المنزل” في برلين.

وفي وقت سابق، أعلنت المستشارة الألمانية أن التجمعات في الأماكن العامة التي يزيد عدد الحاضرين فيها عن اثنين، ستمنع في ألمانيا لمدة أسبوعين على الأقل في محاولة للحد من انتشار كورونا المستجد.

وأضافت في مؤتمر صحفي أنه يتوجب احترام مسافة 1.5 متر على الأقل في الأماكن العامة، موضحة أن المطاعم وصالونات تصفيف الشعر ستغلق أبوابها.

وقد أعلنت ألمانيا اليوم الأحد، أنها ستحظر التجمعات لأكثر من شخصين خارج العمل لوقف تفشي فيروس كورونا، في وقت سجلت البلاد 2000 إصابة و9 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وقال رئيس وزراء ولاية شمال الراين – ويستفاليا، أرمين لاشيت اليوم الأحد إن ألمانيا ستحظر الاجتماعات العامة لأكثر من شخصين ما لم تكن معنية بالعمل على إبطاء انتشار الفيروس التاجي.

وقال لاشيت إن “الخطر يكمن في التفاعل الاجتماعي المباشر”، مضيفا أن الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية اتفقت على القواعد الأكثر صرامة.

وأعلنت سلطات الصحة الألمانية اليوم عن تسجيل 9 وفيات ونحو 2000 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع حصيلة المصابين إلى 18610، فيما بلغ عدد الوفيات 55.

الأوبزرفر العربي- برلين

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق