المظاهرات المطالبة باستقالة نتنياهو تمتد خارج إسرائيل

تتواصل المظاهرات الرافضة لبقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الحكم، في داخل إسرائيل، وامتدت المظاهرات لخارج حدود اسرائيل، حيث انطلقت، اليوم لجمعة، مظاهرات للمطالبة باستقالته في عدة مدن أمريكية وألمانية، وفي العاصمة البريطانية الأحد المقبل.

وتكتسب المظاهرات المطالبة باستقالة نتنياهو  زخما كبيرا كل أسبوع،  وينضم إليها مؤيدون جدد  في الداخل والخارج، وبخاصة في أمريكا وأوروبا.

وتقود المظاهرات مجموعة إسرائيلية تطلق على نفسها “حركة الرايات السوداء” وتدعو لاستقالة نتنياهو من منصبه، بسبب لائحة الاتهام المقدمة ضده، وتشمل الاحتيال والرشوة وإساءة الأمانة.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تنظم فيها مظاهرات خارج إسرائيل لمطالبة باستقالة نتنياهو بعدما اقتصرت لأسابيع في المنطقة المقابلة لمقر إقامة رئيس الوزراء بالقدس الغربية، وميدان رابين، وقبالة منزله في قيساريا.

وقال الناشط أوفير غوتيلزون، أحد المنظمين للمظاهرات، إن “المتظاهرين في سان فرنسيسكو سيحملون الأعلام الإسرائيلية، والسوداء وسيحذرون من الأخطار التي تواجه الديمقراطية في إسرائيل”.

وأضاف في تدوينة على حسابه في “فيسبوك”:” لا تكن غير مبال، أنت تحب إسرائيل، وتخاف على الديمقراطية، وتعيش في سان فرنسيسكو، احمل علمًا ووارتدِ قناعا وشيئا دافئا وانضم إلينا”.

وتابع “دعونا نقول بصوت واضح نعم للديمقراطية في إسرائيل وليس لرئيس وزراء متهم بارتكاب جرائم”.

وأشار في حديث لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، الجمعة، إن انتشار فيروس كورونا يحول دون قدوم المتظاهرين إلى إسرائيل للتظاهر، ولذلك فإنهم سيتظاهرون حيث يتواجدون.

وقال: “لو كان بإمكاننا القدوم لكنا قد قدمنا، نريد أن نظهر تضامننا مع المتظاهرين من أجل الديمقراطية، إن الخطر الأكبر الذي يواجه الديمقراطية يأتي من تسويف نتنياهو”.

وأشارت الصحيفة إلى أن حزب الليكود الذي يقوده نتنياهو يعكف على إقناع البيت الأبيض بتسجيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسالة فيديو يجدد فيها دعمه لنتنياهو.

وبدوره جدد نتنياهو اتهاماته للمتظاهرين ضده بـ”التحريض”، ونشر نتنياهو على شبكات التواصل الاجتماعي، الجمعة، ما قال إنها نماذج من التحريض ضده في المظاهرات التي تم تنظيمها مؤخرا.

وتم النشر تحت عنوان “التحريض على قتل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأفراد عائلته يحطم أرقاما قياسية”.

وتضمنت أقوالا لإسرائيلية خلال إحدى المظاهرات “سندفنك أنت وزوجتك وأطفالكم”.

ويقول أحد المتحدثين في إحدى المظاهرات موجها كلامه لنتيناهو “نحن نعلم لماذا تحتاج إلى حراس الأمن، صدقني نحن نعلم ولكن يوما ما ستكون بدون حراس أمن”.

وكان نتنياهو قدم في الأشهر القليلة الماضية عدة شكاوى إلى الشرطة عن تهديدات له ولأفراد أسرته.

ولم تقدم الشرطة أي لائحة اتهام ضد 3 من الإسرائيليين الذين حققت معهم بشأن التهم المنسوبة لهم من نتنياهو، ما قد يشير إلى عدم جدية التهديدات.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق