بوليفيا تطيح بوزير عنصري

عدوى التمرد على العنصرية تمتد من الولايات المتحدة مرورا بكندا وصولا إلى بوليفيا، حيث تمت الإطاحة بوزير عنصري بعد إدلائه تصريحات وصفت بالعنصرية.

والمسؤول البوليفي هو وزير استغلال المناجم فرناندو فاسكيز، الذي أقالته رئيسة بوليفيا بالوكالة جانين أنييز، السبت، إثر تصريحات له وصفت بالعنصرية ضد حزب الرئيس السابق إيفو موراليس الذي ينتمي إلى السكان الأصليين.

وفي تغريدة على تويتر، كتبت أنييز :”بصفتي رئيسة قررت إقالة الوزير فاسكيز بسبب تصريحاته العنصرية”.

وأضافت “في هذه الحكومة لا أقبل فسادا ولا تمييزا بأي شكل من الأشكال”، مؤكدة أن “بوليفيا عائلة كلنا متساوون في داخلها”.

وفاسكيز الذي تولى مناصب عديدة في عهد موراليس، نفى من جهته أية علاقة له بحزب الرئيس السابق “الحركة باتجاه الاشتراكية” لأنه “يتسم بصفات خاصة محددة تتعلق بهويته”، على حد قوله.

وقال “عيناي خضراوان وشعري أشعث وأنا أبيض (…) صفاتي هذه تجعلني غير متجانس مع بقية الأشخاص في الحركة باتجاه الاشتراكية”.

تصريحات أثارت استياء ممثلي الحزب في البرلمان حيث يشكلون أغلبية، مطالبين الرئيسة أنييز “بطرده فورا” لأن “مضمون تصريحاته عنصري وتمييزي”.

وفي تغريدة على تويتر، كتب الرئيس السابق إيفو موراليس: “العنصرية جريمة يجب أن نكافحها كمجتمع”.

ومنذ استقالته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد حوالى 14 عاما في السلطة، يعيش موراليس حاليا في الأرجنتين.

أما فاسكيز فدافع عن نفسه قائلا إنه كان “يمزح”.

لكنه قد يلاحق بموجب قانون لمكافحة العنصرية والتمييز أصدرته حكومة موراليس في 2010.

وتتزامن هذه التطورات مع التجمعات الحاشدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ضد “العنصرية” بعد وفاة جورج فلويد الأفريقي الأمريكي البالغ من العمر 46 عاما خلال توقيفه من قبل الشرطة.

وعلى وقع المظاهرات في الولايات المتحدة، خرج آلاف الأشخاص في مدينة تورينتو الكندية ينددون بـ”العنصرية” إثر وفاة امرأة سوداء.

وتتواصلت الاحتجاجات في ولاية مينيسوتا الأمريكية عقب قيام الشرطة بقتل رجل أسود بطريقة بشعة وانتشار مقاطع فيدو لواقعة القتل، واستدعى حاكم الولاية، قوات الحرس الوطني للمساعدة من أجل استعادة الأمن بعد مظاهرات عنيفة على مدى يومين في مدينة منيابوليس.

وأمر الحاكم تيم والز قوات الحرس الوطني بمساعدة الشرطة بينما يسعى مسؤولون محليون واتحاديون لتخفيف التوترات العنصرية التي أثارها اعتقال جورج فلويد (46 عاما) مساء الإثنين على نحو أفضى لوفاته.

وفرضت السلطات الأمريكية، الأحد، حظر تجول في عدة مدن شملت أتلانتا ولوس أنجلوس وفيلادلفيا.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق