fbpx

ترامب: بعد بضعة أسابيع سنتمكن من إحراز نتائح بخصوص لقاح كورونا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي، الخميس، إنه سيتم الإعلان عن تحقيق نجاح في لقاح فيروس كورونا المستجد “خلال أسابيع”.

وأضاف ترامب، “بعد بضعة أسابيع سنتمكن من إحراز نتائح بخصوص اللقاح، وذلك بعدما كنا نعتقد أن الأمر سيتطلب وقتا طويلا”.

وتابع: “اللقاح يتطلب الكثير من الاختبارات، على اعتبار أنه سيدخل جسد الإنسان.. أؤكد لكم أننا نقوم بعمل رائع على هذا الصعيد”.

وذكر الرئيس الأميركي أن “هناك تجارب سريرية لعدد من العلاجات نحن نقوم بها بالفعل”، مشيرا إلى أن ذلك سيمكن الخبراء من معرفة ما هي أفضل الأدوية وأكثرها أمانا لمحاربة كورونا.

ولا يزال الأطباء والباحثون يراهنون على قدرة الجسد البشري على التصدي للمرض القاتل، عن طريق جهاز المناعة الذاتي لدى الإنسان، في ظل تأخر ظهور علاج ناجح أو لقاح واق ضد فيروس كورونا المستجد.

وتوصلت دراسة أسترالية إلى الطريقة التي يعمل بها جهاز المناعة ضد فيروس كورونا، وخلصت أن الجهاز قادر على القضاء على الفيروس بالطريقة ذاتها التي يعمل بها لصد الإنفلونزا العادية.

فالباحثون في معهد بيتر دوهرتي للأمراض والمناعة في ملبورن، تمكنوا من تحديد أنواع معينة من خلايا المناعة، قادرة على مكافحة فيروس كورونا.

وتوصل الباحثون إلى اكتشاف الخلايا من خلال معالجة مريضة قدمت من ووهان الصينية إلى أستراليا، وكانت مصابة بالفيروس إصابة خفيفة إلى معتدلة.

ولاحظ الباحثون ظهور خلايا مناعية معينة في دمها، قبل تماثلها للشفاء بثلاثة أيام.

وتوصلت الدراسة إلى أن هذا النوع من الخلايا، يظهر أيضا عند المصابين بالإنفلونزا وفي نفس مرحلة المرض، مما يؤكد أن المصابين بفيروس كورونا، ممن لا يعانون أعراضا حادة، يتماثلون للشفاء بالطريقة نفسها التي يتماثل بها المصابون بالإنفلونزا العادية.

وبحسب خبراء فإن اكتشاف نوعية خلايا المناعة التي تظهر بعد الإصابة بفيروس كورونا، قد يساعد في تطوير لقاح ضده، وفي التعرف على مراحل تطور الفيروس، وهو اكتشاف وصفه خبراء بأنه اختراق علمي حقيقي.

وتتسابق كبرى شركات الأدوية حول العالم لصنع عقار قادر على قهر فيروس كورونا، الذي قضى على نحو 9 آلاف شخص وأصاب أكثر من 220 ألفا في أكثر من 120 دولة.

ويجري حاليا تطوير واختبار نحو 50 عقارا لمواجهة الفيروس الذي يعرف أيضا باسم “كوفيد 19”.

وتقول منظمة الصحة العالمية، إنها لم تقر حتى الآن أي علاج مثبت لمواجهة الفيروس، كما أنه لا يوجد أي لقاح للوقاية منه.

نيويورك- الأوبزرفر العربي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق