<link rel="stylesheet" id="jazeera-css" href="//www.fontstatic.com/f=jazeera" type="text/css" media="all">

تركيا تفتتح أربعة مراكز لتجنيد المرتزقة من شمال سوريا للقتال في ليبيا

في تحول جديد على خط الملف التركي الليبي، افتتحت الفصائل السورية الموالية لتركيا مراكز لتسجيل أسماء الأشخاص الراغبين بالذهاب للقتال في ليبيا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفادت مصادر سورية مطلعة أن منطقة عفرين شمال حلب شهدت افتتاح 4 مراكز لاستقطاب المرتزقة، ضمن مقرات تتبع للفصائل الموالية لتركيا، حيث افتتح مكتب تحت إشراف “فرقة الحمزات” في مبنى الأسايش سابقاً، وفي مبنى الإدارة المحلية سابقاً تحت إشراف “الجبهة الشامية”، كما افتتح “لواء المعتصم” مكتباً في قرية قيباريه، وفي حي المحمودية مكتباً آخر تحت إشراف “لواء الشامل”.

هذا وأكد مسؤول في العاصمة الليبية طرابلس، الخميس، أن حكومة السراج، طلبت رسمياً من تركيا الحصول على دعم عسكري جوي وبري وبحري لصد هجوم يشنه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير، خليفة حفتر.

كما أفادت مصادرنا أن حكومة السراج طلبت من تركيا التدخل جويا لوقف هجوم الجيش الليبي، وطلبت على وجه التحديد إمدادها أيضا بمنظومات دفاع جوي.

إلى ذلك، قال المرصد السوري إن عشرات الأشخاص يقصدون تلك المراكز للالتحاق بالمعارك في ليبيا للعمل تحت الحماية التركية هناك.

كما نقل عن مصادر محلية قولها إن الفصائل الموالية لتركيا تشجع الشباب على الالتحاق بالحرب الليبية وتقدم مغريات ورواتب مجزية تتراوح بين 1800 إلى 2000 دولار أميركي لكل مسلح شهرياً، علاوة على تقديم خدمات إضافية تتكفل بها الدولة المضيفة.

وكشفت مصادر أخرى أن مقاتلين اثتين لقيا حتفهما قبل أيام في ليبيا، وهما من مهجري دمشق ومنتسبي الفصائل الموالية لتركيا.

يذكر أن رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، كان أكد في وقت سابق أن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا استجابة لطلب من طرابلس في وقت قريب قد يكون الشهر المقبل. وأعلن الخميس أن بلاده تلقت من حكومة السراج طلباً لإرسال قوات إلى ليبيا، مشدداً: “وسنفعل ذلك”.

كما أضاف بحسب ما نقلت عنه قناة “تي آر تي” التركية: “ندعم حكومة السراج ضد الجيش الليبي بكل الوسائل”. وأوضح أنه “في الثامن من يناير ستتم الموافقة على إرسال قوات إلى ليبيا”، قائلاً “اتفاقيتنا مع ليبيا دخلت حيز التنفيذ بشكل كامل ودونت بسجلات الأمم المتحدة”.

بدوره تحدث المبعوث التركي إلى ليبيا أمر الله إيشلر، عن إرسال جنود إلى ليبيا، قائلاً :”يسألوننا عمّا إذا كنا سنرسل الجنود إلى ليبيا.. نحن نتجه إلى المكان الذي نُدعى إليه”. وتابع سنلبي دعوة ليبيا لإرسال الجنود)بعد تمرير مذكرة التفويض من البرلمان فور افتتاح جلساته.

إلى ذلك، أبدى المبعوث التركي استعداد بلاده لبناء قاعدة عسكرية في ليبيا إذا تقدمت طرابلس بطلب بهذا الشأن، على غرار القاعدتين التركيتين في الصومال وقطر.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja