رفض أوروبي لعمليات التعذيب الممنهجة داخل المعتقلات التركية

وأكد خبراء مجلس أوروبا على “رفض عمليات التعذيب الممنهجة داخل المعتقلات التركية“، وحث خبراء المجلس، رئيس  النظام التركي رجب طيب أردوغان على “وقف العنف ضد المعتقلين السياسيين”.

ذكرت لجنة منع التعذيب التابعة للمجلس أنها تلقت، خلال زيارة إلى تركيا عام 2019، “عددا كبيرا” من التقارير عن عنف الشرطة من جانب رجال ونساء وأطفال تم احتجازهم مؤخرا، بحسب صحيفة “أحوال” التركية.

وتعلقت العديد من الروايات بالتعرض للضرب الذي بدا أنه يهدف إلى انتزاع الاعترافات أو كعقاب.

ومع ذلك، ذكرت اللجنة أن سوء المعاملة التي تحدث عنها هؤلاء بدت أنها أقل حدة مقارنة بما جمعته من معلومات خلال زيارتها السابقة في 2017.

وقالت اللجنة إنها بحاجة إلى الاستماع إلى “رسالة واضحة وحازمة بعدم التسامح مطلقا مع سوء المعاملة من أعلى المستويات السياسية، خاصة رئيس الجمهورية”.

واعترضت السلطات التركية، في رد نشره مجلس أوروبا أيضا، على تلك الحقائق، وقالت إنه لا يتم انتزاع الاعترافات بالعنف.

ويتم التعذيب داخل معتقلات أردوغان بصورة ممنهجة، إذ تم رصد 2196 واقعة، خلال عام 2018، و1123 واقعة تعذيب خلال 2019، وهذه الأرقام تؤكد أن استمرار التعذيب لم يعد يقتصر على السجون الثلاثة الشهيرة في إسطنبول وأنقرة وديار بكر، التي تدخل ضمن قائمة أسوأ 10 سجون في العالم، بل امتد إلى باقى السجون، بحسب النائب التركي سازجين تانريكولو.

 

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق