fbpx

روسيا: اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيكون جاهزاً بعد 11 شهر

أعلنت مديرة الوكالة الطبية البيولوجية الفدرالية الروسية، فيرونيكا سكفورتسوفا، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد والذي تعمل عليه هذه المؤسسة العلمية سيكون جاهزا بعد 11 شهرا.

وقالت سكفورتسوفا، في تصريح صحفي أدلت به اليوم الجمعة: “من المخطط للحصول على النتائج الأولى للقاح ضد فيروس 2019-nCoV في يونيو 2020، فيما يخطط لإنجاز المرحلة الثانية في بداية الربع الثالث من العام 2020”.

وتابعت مبينة: “سيتطلب إجراء الاختبارات قبل السريرية مدة لا تتجاوز 6 أشهر، فيما ستستغرق المرحلة الأولى من الاختبارات السريرة 5 أشهر. وتستمر المرحلتان الثانية والثالثة للاختبارات السريرية فترة لا تفوق عن 15 شهرا، لكن من الممكن استبعادهما في حال تطبيق بروتوكولات منظمة الصحة العالمية”.

وذكرت المسؤولة الروسية: “بالتالي سنتمكن من الحصول على لقاح جاهز ضد الفيروس بعد مرور 11 شهرا فقط”.

من جانبه، أفاد المكتب الإعلامي للوكالة الطبية البيولوجية الفدرالية الروسية بأنها أعدت حتى الآن 3 لقاحات محتملة ضد فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الاختبارات ستعطي نتائجها الأولى في شهر يونيو 2020.

وسبق أن ذكر رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، أن علماء بلاده يختبرون حاليا 6 لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، معربا عن أمله في أن يتم تأكيد فعاليتها قريبا.

وسبق أن أعلنت دول عدة أنها تعمل بنشاط على تكوين لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، الذي صنفت منظمة الصحة العالمية انتشاره وباء عاما وقتل أكثر من 10.4 ألف شخص فيما وصل إلى نحو 160 بلدا.

وأكدت كل من روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا أن لديها لقاحات واعدة ضد العدوى “COVID-19“، إلا أن كل الجهات الرسمية أشارت إلى أن عملية اختبارات الدواء وتأكيد أمنها من حيث الآثار الجانبية وإدخالها إلى السوق ستتطلب مدة تتراوح بين 12 إلى 18 شهرا على الأقل.

وقد أجرت الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة في مجال حماية حقوق المستهلك، الجمعة، اختبار أول لقاح ضد فيروس كورونا”.

وقالت الهيئة في بيان سابق لها، أنها قامت بهدف الوقاية من الوباء والسيطرة عليه بتطوير نماذج لقاحات تستند إلى ست منصات تكنولوجية مختلفة في أقصر وقت ممكن.

وأكد البيان أن العلماء “بدأوا بإجراء بحوث حول جهاز المناعة على الحيوانات”.

وأضاف البيان: “ستحدد الدراسات أكثر النماذج الأولية الواعدة والآمنة التي تضمن تشكيل توفير تكوين المناعة، وسيتم تحديد تركيبة اللقاح وجرعته وطريقة إعطائه، ويأمل العلماء أن يتم إدخال اللقاحفي الربع الرابع من عام 2020”.

 

الأوبزرفر العربي- موسكو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق