روسيا تضع البشرية على عتبة الخلاص من جائحة كورونا

انتاج أول لقاح ضد الفيروس في العالم

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم، أثناء اجتماع مع أعضاء الحكومة، عبر تقنية “فيديو كونفرنس

وقال بوتين : “بلغني أنه تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا هذا الصباح لأول مرة في العالم”، وإن إحدى بناته قد تم تطعيمها باللقاح الجديد ضد فيروس كورونا

وأضاف بوتين أثناء طلبه من وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، تقديم تفاصيل حول اللقاح: “أعلم أنه (اللقاح) يعمل بشكل فعال للغاية، ويشكل مناعة مستقرة، وأكرر أنه اجتاز جميع الاختبارات اللازمة”.

وتابع خلال اجتماع مع أعضاء الحكومة: “آمل أن نتمكن من بدء الإنتاج الضخم لهذا الدواء في المستقبل القريب”، مشددا على أن التطعيم يجب أن يكون “طوعيا” حتى يتمكن كل من يرغب في ذلك من الاستفادة من إنجازات العلماء الروس.

وأضاف بوتين: “أعلم أن العمل على لقاحات من هذا النوع في روسيا مستمر في مؤسسات أخرى، أتمنى النجاح لجميع المتخصصين، يجب أن نكون ممتنين لأولئك الذين اتخذوا هذه الخطوة الأولى، وهي مهمة جدا لبلدنا، وللعالم بأسره”.

جاءت التقارير حول اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد، وسط مخاوف بشأن سلامته وفعاليته، ومزاعم بأن البلاد قد قطعت زوايا أساسية في عملية إنتاج وتطوير اللقاح.

ويعد اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا، أول لقاح من نوعه يتم تسجيله والموافقة على إنتاجه في العالم، في الوقت الذي تخضع فيه العديد من لقاحات الفيروس إلى التجارب السريرية. 

وقال المسؤولون الروس، إن المرحلة الثالثة الحاسمة من التجارب السريرية، ستتم بعد تسجيل الدولة للقاح.

وفي اجتماع حكومي، أكدت نائبة رئيس الوزراء الروسي تاتيانا جوليكوفا، حول أن روسيا تعتزم الموافقة على اللقاح الذي عمل على تطويره معهد غماليا في موسكو بحلول 10 أغسطس.

وقالت وزارة الصحة في روسيا، إن موسكو ستنتج اللقاح بكميات كبيرة بحلول سبتمبر أيلول المقبل.

وأفادت وكالة “نوفوستي”عبر قناتها على “تلغرام”، اليوم الثلاثاء، بأن 20 دولة على الأقل أبدت اهتمامها باقتناء اللقاح الروسي الجديد ضد فيروس كورونا المستجد، من بين هذه الدول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبرازيل والمكسيك والهند.

وذكرت الوكالة أيضا أن رئيس الفلبين، رودريغو دوتيرتي، أعرب عن استعداده لتجربة اللقاح الروسي على نفسه. وأكد دوتيرتي أنه فور وصول اللقاح إلى بلاده سيقوم بحقنه شخصيا كي يقدم للرأي العام برهانا على ثقته به.

وأعلن وزير الصحة الأردني، سعد جابر، الثلاثاء، أن بلاده ستشتري اللقاح الروسي ضد كوفيد-19 “إذا ثبتت نجاعته”، مؤكدا إنه ينتظر تفاصيل عن اللقاح من الجهات المختصة في روسيا.

وقال الوزير إن “الأردن أجرى اتصالات مع روسيا بشأن مصل فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19 الذي طور في موسكو”.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية أنّه “في حال ثبتت نجاعة اللقاح الروسي سيقوم الأردن بشرائه، لإعطائه للمصابين بالفيروس محليا”.

وأوضح جابر أنه تم التواصل مع السلطات الروسية المعنية في ما يتعلق باللقاح، مشيرا إلى أن بلاده “تنتظر تفاصيل اللقاح من الجهات المختصة في روسيا”.

وبحسب الوزير فإن “القائم بالأعمال في السفارة الأردنية في روسيا يتابع تفاصيل اللقاح”.

من جهته، قال كيريل دميترييف، رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي (RDIF)، إن روسيا وافقت على إنتاج لقاحها ضد فيروس كورونا في خمس دول، وتتيح السعة لدينا إنتاج 500 مليون جرعة سنويًا.

قال المسؤول الروسي ذلك خلال مؤتمر عبر الإنترنت في المركز الصحفي الدولي متعدد الوسائط التابع لوزارة الخارجية، وأكد أن: “لقد أبرمنا اتفاقيات لإنتاج لقاحات في خمس دول، ولدينا الآن القدرة على إنتاج 500 مليون جرعة من اللقاح يمكن إطلاقها في غضون 12 شهرًا”.

في وقت سابق، أفاد الصندوق أنه تجري مناقشة مع المملكة العربية السعودية وكازاخستان والبرازيل والهند وكوبا لإنتاج اللقاح.

وأضاف دميترييف، اليوم الثلاثاء، إن الإنتاج في كوبا قد يبدأ في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق جسارفيتش، في جنيف يوم الثلاثاء: “نحن على اتصال وثيق بالسلطات الصحية الروسية، والمناقشات جارية فيما يتعلق بالتأهيل المسبق للمنظمة بخصوص اللقاح، ولكن مرة أخرى يشمل التأهيل المسبق لأي لقاح مراجعة وتقييما صارمين لجميع بيانات السلامة والفعالية المطلوبة”.

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق