طائرات أمريكية تقصف حاجزاً عسكرياً للجيش السوري

الحاجز منع مرور دورية تابعة للقوات الأمريكية

أعلنت وكالة “سانا” السورية عن مقتل جندي وإصابة إثنين آخرين، باستهداف طائرات أمريكية حاجزا للجيش في تل الذهب جنوب شرق القامشلي بعد منع الحاجز مرور دورية أمريكية.

وقال مصدر عسكري سوري، إنه “في تمام الساعة 9:45 من صباح اليوم الاثنين، حاولت دورية أمريكية الدخول إلى منطقة انتشار أحد تشكيلاتنا المقاتلة في ريف مدينة القامشلي عبر حاجز “رشو” فأوقفهم عناصر الحاجز ومنعوهم من المرور، فأطلق عناصر الدورية الأمريكية عدة رشقات نارية”.

وأضاف المصدر أنه “بعد حوالي 30 دقيقة هاجمت حوامتان أمريكيتان عناصر الحاجز بالرشاشات الثقيلة ما أدى إلى استشهاد جندي وجرح اثنين آخرين”.

وسبق أن قالت الوكالة إن حواجز للجيش السوري اعترضت أكثر من مرة آليات ومدرعات للقوات الأمريكية في الحسكة وأجبرتها على العودة باتجاه قواعدها.

وانتشر على صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق لحظة الاشتباك بين الدورية الامريكية والجيش السوري.

اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر الاحتلال الأمريكي

اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وعناصر الاحتلال الأمريكيفيديو يظهر الاشتباك بين عناصر من ‎#الجيش_السوري وقوات الاحتلال الأميركي أثناء مرور الدورية الأمريكية واعتراضهم من عناصر حاجز الجيش في ‎#تل_الذهب بريف ‎#القامشليلتقوم بعدها مروحيتان للاحتلال الأميركي بقصف عناصر الحاجز ما أدى لاستشهاد عنصر وإصابة إثنين.

Gepostet von Syrian News am Montag, 17. August 2020

وأفادت مصادر صحافية في محافظة الحسكة بأن “عناصر حاجز “رشو” في الجيش السوري في قرية تل الذهب جنوب شرقي القامشلي بريف الحسكة منعوا رتلاً مكون من 4 مدرعات للاحتلال الأمريكي من العبور عبر الحاجز المذكور، كان قادما من جهة بلدة تل براك الواقعة تحت سيطرة تنظيم “قسد” الموالي له”.

وأضافت المصادر، بأن “اشتباكاً مباشراً وقع بين الطرفين ما أدى إلى مقتل جندي في الجيش السوري وإصابة اثنين آخرين بجروح بينهما ضابط برتبة “ملازم” حيث تم إسعافهما إلى المشفى الوطني في القامشلي الحكومي لتلقي العلاج بعد تعرضهم للرصاص المباشر في الساقين والأفخاذ”.

وتابعت بأن “عناصر الجيش السوري منعوا المدرعات من العبور، حيث لاتزال متوقفة عند إحدى حواجز تنظيم “قسد” على أطراف القرية”.

كما أكدت مصادر أهلية، بأن عددا من قوات الجيش الأمريكي أصيبوا بجروح بليغة برصاص عناصر الجيش السوري خلال الاشتباك.

وصادق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أواخر العام 2019 على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقا في سوريا، إلا أنه قرر لاحقا نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء نحو 1000 عسكري لضمان السيطرة الأمريكية على حقول النفط التي تم الاستيلاء عليها شمال شرقي البلاد.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق