غارة جوية إسرائيلية على محيط مطار دمشق

مقتل 7 عناصر على الأقل من الجيش السوري

قتل 7 عناصر على الأقل من الجيش السوري، وذلك إثر قصف جوي نفذه طيران الاحتلال الإسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي، وفقا لما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة.

وأوضح المرصد أن القصف أدى إلى مقتل 4 ضباط إيرانيين من الحرس الثوري  و3 ضباط سوريين، مشيرا إلى أنه وقع بعد وصول طائرة شحن، يعتقد أنها كانت قادمة من إيران.

بالمقابل، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط صواريخ “معادية” جرى إطلاقها من هضبة الجولان المحتلة.

وأوضحت الوكالة أنه جرى إسقاط عدد من الصواريخ، ونشرت على موقعها الرسمي مقاطع مصورة قالت إنها تتضمن مشاهد من تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ”الأهداف المعادية”.

وقالت مصادر صحفية أن خمس غارات إسرائيلية استهدفت مخازن أسلحة وصواريخ بمحيط مطار دمشق، وإحداها استهدفت مواقع الفرقة الأولى لواء 91، في الكسوة جنوب العاصمة السورية.

كما أكدت أن الغارات نفذت بعد ساعات على وصول شحنات أسلحة إيرانية إلى مطار دمشق الدولي، مشيرة إلى أن الصواريخ كانت موجهة من الجولان المحتل.

هذا وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصفا إسرائيلياً استهدف مخازن أسلحة في محيط دمشق. وقال إن حجم الخسائر غير معروف حتى الآن.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا في عام 2011 شنّت إسرائيل عدة ضربات في الأراضي السورية، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

وتكرر إسرائيل التأكيد على أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق