ماكرون: لبنان لن يكون وحيدا في مواجهة الصعاب

الأولوية اليوم لمساعدة ودعم الشعب من دون شروط

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الخميس، أن لبنان “لن يكون وحيدا في مواجهة الصعاب”، معرباً عن استعداد فرنسا للوقوف دوما إلى جانبه في ظروفه الصعبة.

وقال ماكرون أن فرنسا ستقوم بحركة ناشطة لدفع المجتمع الدولي إلى التحرك بفعالية وسرعة للوقوف إلى جانب لبنان ومساعدته.

وحذر من أن لبنان سيواصل “الغرق” في حال لم تُنفذ إصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرطا لحصول لبنان على دعم يخرجه من دوامة الانهيار اقتصادي.

وأضاف ماكرون: “الأولوية اليوم لمساعدة ودعم الشعب من دون شروط. لكن هناك مطلب ترفعه فرنسا منذ أشهر وسنوات حول إصلاحات ضرورية في قطاعات عدة”، مشيرا بشكل خاص إلى قطاع الكهرباء الذي يُعد الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترءة أساسا، وكبد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990).

وأشار ماكرون، إن بلاده ستدفع المجتمع الدولي لمساعدة لبنان، في أعقاب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت وخلف خسائر بشرية ومادية جسيمة.

وأعرب ماكرون، في بيان مشترك بعد محادثات القمة اللبنانية-الفرنسية في قصر بعبدا، عن “تعلقه بلبنان وشعبه والمكانة الخاصة التي يتمتع بها هذا البلد لدى الفرنسيين بمختلف اتجاهاتهم السياسية”.

وقال بعد عقده محادثات مع نظيره اللبناني ميشال عون، إن انفجار بيروت “هزّ فرنسا في العمق”، وأبدى تأثره بما شاهده من هول الدمار الذي لحق ببيروت.

ومن جهة أخرى، أشاد عون بجهود ماكرون الشخصية لدعم لبنان في مواجهة هذه الأزمة على المستوى الثنائي، وكذلك على الصعيد الدولي.

كما أكد الرئيس اللبناني “التصميم الحازم على معرفة أسباب هذه المأساة، وكشف ملابساتها والمتسبب بها وإنزال العقوبات المناسبة بحقه”، مشددا على أن “هذه هي الأولوية اليوم”.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق