مجزرتان مروعتان في الكونغو الديمقراطية

أعلن وزير الداخلية في حكومة في إقليم إيتوري شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، عن مصرع 58 شخصاً على الأقل في مجزرتين مروعتين وقعتا يومي الثلاثاء والخميس.

وقال الوزير أدجيو غيدي، إن المجزرتين وقعتا في مقاطعة إيرومو في جنوب الإقليم وقد حصدت أولاهما الثلاثاء 23 قتيلاً، في حين حصدت ثانيتهما الخميس 35 قتيلاً.

واتّهم غيدي “القوات الديمقراطية المتحالفة”، التنظيم المسلّح الأوغندي النشأة، بالوقوف خلف هاتين المجزرتين اللتين خلّفتا “موجة نزوح كبيرة”.

وقال الوزير إن مرتكبي المجزرتين هم مسلّحو “القوات الديمقراطية المتحالفة” الذين “يفرّون من الضغط العسكري الذي يتعرّضون له في إقليم شمال كيفو ولا سيّما في بيني”.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر يشن الجيش الكونغولي “عمليات واسعة النطاق” ضد مسلحي هذه الميليشيا في إقليم شمال كيفو المتاخم لإيتوري.

ومنذ بدأ الجيش عملياته ضدّهم، يشن مسلحو الميليشيا الذين يعيشون في الأدغال هجمات متواصلة على المدنيين في إيتوري.

وهذه الميليشيا التي كانت في الأصل حركة تمرّد أوغندية قتلت منذ نيسان/أبريل 890 شخصاً، وفقاً لمنظّمة محلية متخصّصة بدأت بإحصاء الضحايا منذ ذلك التاريخ.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق