مدرب يوفنتوس: مستقبلي غير مرهون بنتيجة المواجهة مع ليون الفرنسي

نفى ماوريتسيو ساري مدرب فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم الحديث عن أن مستقبله مرهون بنتيجة المواجهة مع ليون الفرنسي في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب الذي قاد الفريق للفوز باللقب التاسع على التوالي في الدوري المحلي الشهر الماضي، عشية لقائه مع الفريق الفرنسي “لا أعتقد أن مستقبلي يعتمد على هذه المباراة”.

وخسر يوفنتوس صفر-1 ذهابا في فبراير الماضي قبل تعليق المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يحتم عليه تحقيق نتيجة أفضل على أرضه في “أليانز ستاديوم”، الجمعة، للتأهل إلى ربع النهائي في إطار سعيه لتحقيق اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1996.

وأضاف ساري “أعتقد أنني أتعامل مع مدراء رفيعي المستوى. وسوف يقررون ما إذا كانوا سيواصلون (معه) أو سيغيرون. لكن الأمر لا يعتمد على مباراة واحدة”.

واعتبر ساري أن اللعب بدون جمهور مغاير بشكل كبير للعب أمام مدرجات ممتلئة “مباراة في دوري أبطال أوروبا بدون الجمهور لن تكون ممتعة”.

وشدد على أن الهدف “الوصول إلى البرتغال (حيث تقام مباريات الدورين ربع النهائي ونصف النهائي من مواجهة واحدة عوضا عن ذهاب وإياب والمباراة النهائية) ولعب ربع النهائي لأن ذلك يعني الانضمام إلى النخبة العالمية”.

وبشأن إمكانية مشاركة نجم الفريق الأرجنتيني، باولو ديبالا، اعتبر ساري أن مشاركته لا تزال غير مؤكدة، مشيرا إلى أن هداف الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو يتدرب “بكثافة وقوة”.

ويعاني ديبالا، المتوج بلقب أفضل لاعب في الدوري الإيطالي، من إصابة في الفخذ الأيسر.

ولفت إلى أن ديبالا يتدرب في الوقت الحالي مع الطاقم الطبي وأن الجهود مركزة على استعادة خدماته قبل المباراة.

وتابع: “لا يزال في أيدي الطاقم الطبي. سيبقى الأمر هكذا حتى صباح الغد. سنرى ما يمكن أن يفعله اليوم وصباح الغد ونرى مدى استعداده. وسنناقش الامر معه ومع الاطباء”.

وأشار المدرب السابق لفريقي نابولي وتشلسي الإنجليزي الى أن رونالدو “لعب العديد من المباريات خلال فترة زمنية قصيرة، وارتاح قليلا والآن عاد ليتدرب بكثافة وقوة”، لافتا إلى أنه سجل هدفا رائع خلال الحصة التدريبية، الأربعاء.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق