fbpx

مرتزقة من سوريا وصلوا ليبيا بعد ان جندتهم تركيا للقتال إلى جانب الميليشيات

كشفت تقارير إخبارية عن وصول مرتزقة من سوريا إلى ليبيا، جندتهم تركيا للقتال إلى جانب الميليشيات الداعمة لحكومة فايز السراج في مدينة طرابلس، لمواجهة الجيش الوطني الليبي الذي يسعى لتخليص المدينة من الميليشيات الإرهابية المسلحة.

ونقلت صحيفة “العرب” الدولية عن مصادر ميدانية وسياسية قولها، إن حوالى ألف من المسلحين المرتزقة من سوريا وصلوا إلى طرابلس عبر تركيا خلال اليومين الماضيين للقتال في صفوف ميليشيات طرابلس.
وأشارت الصحيفة إلى أن نقل مسلحين مرتزقة من سوريا إلى ليبيا عبر تركيا، كان من خلال رحلات على متن الخطوط الليبية والخطوط الأفريقية، مشيرة إلى أن آخر رحلة لشركة الخطوط الأفريقية هبطت في مطار معيتيقة في طرابلس.

وقالت المصادر إن “المجلس الرئاسي اتصل بالخطوط الأفريقية ليلة الخميس، وطلب تسيير رحلة عارضة إلى إسطنبول مساء الجمعة، وسيكون خط سيرها (معيتيقة إسطنبول – إسطنبول معيتيقة).
وأضافت أن الطائرة “سوف تقلع فارغة من دون ركاب في اتجاه إسطنبول عند تمام الساعة السادسة” بالتوقيت المحلي الليبي، وفقا للصحيفة.
وأكدت المصادر أن عدد الرحلات التي تم تسييرها حتى الآن بلغت 4 رحلات، ونفذتها طائرات كبيرة، منها اثنتان من الخطوط الجوية الليبية واثنتان من الخطوط الأفريقية.

وتسارعت وتيرة الدعم التركي لميليشيات طرابلس خلال الأيام القليلة الماضية بالتزامن مع تحقيق الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تقدما كبيرا على أكثر من محور باتجاه قلب طرابلس.
وكانت وسائل محلية سورية قد تحدثت قبل أيام، عن فتح فصائل مسلحة سورية موالية لأنقرة، مراكز تسجيل لمن يريد الذهاب للقتال في ليبيا إلى جانب ميليشيات طرابلس.
وكان البرلمان التركي قد صادق على اتفاق للتعاون العسكري والأمني وقع بين تركيا وحكومة السراج، مما يتيح لأنقرة تعزيز نفوذها في ليبيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق