مصرع أربعة دواعش شمال بغداد

أفادت مصادر عراقية، اليوم الثلاثاء، عن مصرع أربعة من عناصر داعش الإرهابي شمال بغداد، فيما يواصل الجيش عملياته العسكرية ضد الدواعش في مناطق متفرقة حتى الحدود مع سوريا.

وقالت المصادر إن القوات العراقية “تمكنت في الساعات الأولى من صباح اليوم من قتل 4 من عناصر داعش بعد مطاردة مسلحة في منطقة وادي الشاي جنوبي كركوك”.

وشهدت مناطق متفرقة في محافظة كركوك خلال الساعات الماضية موجة عنف وهجمات متفرقة لتنظيم داعش، أوقعت 7 قتلى في صفوف القوات العراقية.

وعلى إثر الهجمات، تشهد كركوك حالة استنفار أمني وعسكري واسعة.

من ناحية أخرى أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبدالكريم خلف، أن الجيش يواصل عملياته لاستهداف عناصر داعش في مناطق متفرقة من البلاد.

وأشار إلى أن أوامر صدرت لجميع قيادات العمليات بالتعاون مع الاستخبارات وبإسناد من القوة الجوية بتدمير خلايا ومجاميع داعش الموجودة في بعض المناطق بشكل كامل سواء كانت بنى تحتية أو أشخاصا وتحقيق نتائج كبيرة.

وأكد أن العمليات العسكرية التي جرت خلال اليومين الماضيين مستمرة ولم تتوقف في محيط محافظات الأنبار ونينوى وديالى وصلاح الدين وهي المناطق التي يوجد فيها داعش.

وذكر المتحدث العسكري أن العمليات مستمرة باتجاه الحدود مع سوريا خاصة أن القوات العراقية ترصد بشكل مستمر المناطق التي يتحرك فيها التنظيم الإرهابي بشكل محدود.

وشن تنظيم داعش خلال الأيام الماضية هجمات متفرقة في محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى وكركوك وديالى أوقعت العشرات من الضحايا.

وفي نهاية عام 2017، أعلن العراق “النصر” على تنظيم داعش، لكن فلول التنظيم ما زالت تشن هجمات على القوات الأمنية في مناطق نائية في شمال البلاد وغربها.

وكان “داعش” قد سيطر عام 2014، على ما يقارب ثلث مساحة العراق، ما دفع إلى تشكيل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، لمحاربته.

 

بغداد- الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق