مصرع 14 مسلحاً جراء هجوم إرهابي على نقطة تفتيش في أفغانستان

لقي 14 مسلحاً مصرعهم وأصيب 10 آخرون، الجمعة، في هجوم  إرهابي على نقطة تفتيش شمال شرقي أفغانستان.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن 14 مسلحاً، لم تحدد هويتهم، قتلوا وأصيب 10 آخرون في هجوم على نقطة تفتيش بولاية بدخشان شمال شرقي أفغانستان.

يأتي ذلك في إطار وتيرة العنف التي زادت بعد هجوم دموي في كابول دفع الحكومة الأفغانية لإصدار أمر للقوات بالتحول إلى سياسة الهجوم.

وخلال الفترة الحالية، أعلنت حركة طالبان الإرهابية مسؤوليتها عن هجمات استهدفت مواقع متفرقة في البلاد، بينها تابعة لقوات الأمن.

واستمرارا لتصاعد موجة من العنف الدموي في أفغانستان، أسفرت هجمات بالأسلحة النارية على مسجدين وعدد من نقاط التفتيش عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في أربعة أقاليم.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية، الأربعاء، إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا في إطلاق نار داخل مسجد في إقليم باروان شمالي البلاد.

واتهمت الوزارة حركة طالبان بتنفيذ الهجوم الذي وقع في شاريكار عاصمة الإقليم وأسفر عن إصابة خمسة أشخاص أيضا.

وجاءت أعمال العنف الأخيرة بعد إعلان الرئيس أشرف غني الأسبوع الماضي استئناف الهجمات ضد المتمردين بعد سلسلة اعتداءات دامية.

وردّت طالبان بتعهدها تكثيف هجماتها ضد قوات الأمن الأفغانية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) في بيان الثلاثاء الماضي، إن طالبان الإرهابية مسؤولة عن مقتل ما لا يقل عن 208 مدنيين في نيسان/أبريل، بينما كانت القوات الموالية للحكومة مسؤولة عن 172 حالة وفاة.

وناشدت البعثة كلا الجانبين إنهاء العنف والمضي قدما في محادثات السلام الأفغانية المخطط لها.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق