مصر تعتزم اقامة أكبر ميناء بحري في الشرق الأوسط

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الرئيس، عبد الفتاح السيسي، استقبل لوك لويس، المدير العام لشركة “ديمي” البلجيكية لأعمال التكريك، وعدد من كبار المسؤولين في الشركة، للاتفاق على مشروع تطوير ميناء أبو قير البحري، ليصبح الأكبر في المنطقة.

وأضاف المتحدث، الأربعاء، إن الاجتماع تناول مشروع توسعة وتطوير ميناء خليج أبو قير بشكل شامل، حيث تم الاتفاق مع شركة “ديمي”، والتي تعد أكبر شركة في أوروبا في بناء الموانئ، على القيام بأعمال تكريك الميناء.

وأوضح أن الاتفاق يأتي بالتكامل مع الاتفاق الأخير مع شركة “هاتشيسون” الصينية لإقامة أكبر محطة تداول حاويات بالمنطقة في ميناء أبو قير بسعة تداول 2 مليون حاوية سنويا.

وتابع المتحدث في بيانه: “أشاد السيد الرئيس في هذا الصدد بالسمعة الاحترافية التي تتمتع بها الشركة البلجيكية في هذا المجال، مؤكداً سيادته قيمة هذا المشروع القومي الحيوي، الذي يأتي في إطار امتلاك القدرة وبناء الدولة الحديثة”.

وشدد السيسي على أهمية إنجاز المشروع وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية وأعلى المستويات الدولية لتطوير وتشغيل الموانئ ليمثل إضافة جديدة لسلسلة الموانئ الممتدة على الساحل الشمالي المصري، ويجعل ميناء أبو قير الأكبر في البحر المتوسط، وليرتقي بالتصنيف العالمي للموانئ المصرية إلى المستوى الأول.

من جانبه؛ أشاد مدير عام شركة “ديمي” بالفرص الواعدة للاستثمار في مصر، خاصةً ما يتعلق بتطوير الموانئ البحرية، وذلك للاستفادة من تحسن المناخ الاقتصادي وجهود تطوير البنية التحتية التي اضطلعت بها الحكومة المصرية خلال السنوات الأخيرة، حسبما أفاد البيان.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق