مليشات السراج تقطع الكهرباء والمياه عن مدن ليبية شرقي طرابلس

طيران النظام التركي يستهدف قوافل الإمدادات الصحية الخاصة بمنظمة الصحة العالمية

أقدمت مليشيات حكومة السراج على قطع التيار الكهربائي عن محطات رفع المياه في المدن الداعمة للجيش الوطني  الليبي شرقي طرابلس، ضمن ممارسات حرب التجويع والتعطيش التي تنتهجها المليشيات ضد المدنيين في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي في ليبيا (شبكة مياه الشرب) إن استمرار انقطاع الكهرباء عن الحقلين الجنوبي والشمالي منذ 9 مايو/أيار الجاري بسبب اعتداء مجموعة خارجة عن القانون سيسبب استمرار انقطاع المياه عن المناطق شرقي طرابلس.

وأوضح الجهاز، في بيان، أن مجموعة مسلحة خارجة عن القانون أجبرت المشغلين بالشركة العامة للكهرباء بمحطة الكهرباء (النهر 1) على فصل الكهرباء عن الحقلين رغم الجهود التي بذلت من بعض الحكماء والأعيان بالمنطقة ولكن دون أي جدوى.

وأضاف الجهاز إن هذا الانقطاع لحقه انقطاع آخر عن حقل الآبار الشرقي منذ الخميس نتج عنه توقف الآبار عن العمل ومحطات ضخ المياه.

وأوضح أن انقطاع التيار الكهربائي والإظلام التام على المنطقة الغربية والجنوبية نتج عنه توقف الآبار عن العمل ومحطات الضخ إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن الحقلين الجنوبي والشرقي.

وأشار الجهاز إلى أن انقطاع التيار الكهربائي عن الحقل سيترتب عليه انقطاع المياه عن مدن ومناطق الاستهلاك -ترهونة وبني وليد- ومدينة طرابلس إلى حين إعادة الكهرباء.

وأمس الخميس، أعلنت الشركة العامة للكهرباء عن قيام مجموعة مسلحة غير معلنة التبعية بمحاصرة محطة الخمس الكهربائية ما أدى إلى حالة إطفاء عام طالت الجناح الغربي والجنوبي من المحطة نتيجة فصل “دوائر 220” الرابطة بين محطة توليد الخمس وخطوط النقل.

وتفرض المليشيات حصارا على المدن الداعمة للجيش وعلى رأسها ترهونة التي تعاني من انقطاع التيار الكهربائي منذ نحو شهر.

ولا يزال طيران النظام التركي المسير يستهدف المدنيين وعربات النقل المدنية وصهاريج الوقود وسيارات الإسعاف.

كما استهدف الطيران المسير قوافل الإمدادات الصحية الخاصة بمنظمة الصحة العالمية، إلى مدينتي ترهون وبني وليد.

الأوبزرفر العربي- طرابلس

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق