وزير الخارجية اليوناني: نرفض التدخل الأجنبي في ليبيا

نؤمن أن تونس قادرة على أداء دور إيجابي

أكد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، رفض بلاده أي تدخل أجنبي في ليبيا، ولاسيما النظام التركي الذي يدعم مليشيات السراج بالأسلحة والمرتزقة.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها دندياس إلى تونس،الإثنين، التقى خلالها رئيس البلاد قيس سعيد، ورئيس الوزراء إلياس الفخفاخ.، ونظيره التونسي نور الدين الري.

وخلال لقائه الري، قال وزير الخارجية اليوناني إنه “مسرور لوجود رؤية مشتركة تتمثل في احترام القانون الدولي، عكس ما يفعله النظام التركي تماما”.

ووفق بيان صادر عن السفارة اليونانية، شدد دندياس على “الحاجة لحل ليبي بلا جهات أو جيوش أجنبية”.

وأضاف “نؤمن بشدة أن تونس قادرة على أداء دور إيجابي”.

 وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء التونسية الرسمية، ثمّن وزير الخارجية اليوناني، موقف تونس الداعي إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية وبعيدا عن التدخلات الخارجية.

وبقيت تونس محايدة إزاء الصراع في الجارة ليبيا، قبل أن يقوم رئيسها قيس سعيد بزيارة إلى فرنسا، الأسبوع الماضي.

زيارة بدا خلالها موقف قصر قرطاج مخالفا لما أرادت أن تروج له حركة النهضة التي تمثل فرع الإخوان في هذا البلد، بأن البلاد تدعم ما تسمى حكومة “الوفاق” في طرابلس.

وعلى إثر تلك الزيارة، تعرض قيس سعيد لهجوم من النهضة، بعد تأكيده أن بلاده لن تقبل تقسيم ليبيا داعيا إلى وقف إطلاق النار بشكل فوري وإنهاء التدخلات الأجنبية ، وهو ما يختلف مع موقف إخوان تونس الداعم لنقل آلاف المرتزقة من سوريا إلى ليبيا.

وعلى هامش الزيارة، وقعت اليونان وتونس، اتفاقا يتعلق بالنقل البحري.

والعلاقات بين أنقرة وأثينا تشهد توترا على خلفية عدة ملفات، خصوصا بسبب تنقيب تركيا عن النفط في البحر المتوسط.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق