وزير المياه والري الإثيوبي: لا يمكن قبول الحقوق التاريخية لمصر في مياه النيل

قال وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي إن المحادثات الثلاثية بشأن سد النهضة “بها ميول مصر لاستدعاء والتأكيد على الحقوق التاريخية في المياه التي لا يمكن قبولها من قبل إثيوبيا أو دول نهر النيل”.

Competing Political Parties get briefed about GERD==========================================The Ministry of Foreign…

Gepostet von The Ministry of Foreign Affairs of Ethiopia am Mittwoch, 27. Mai 2020

وأضاف وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، أن موقف بلاده ثابت من استخدام مواردها المائية بشكل منصف ومعقول بما يتماشى مع المبادئ المُتفق عليها بالتعاون، و”بعدم التسبب في أي ضرر كبير”.

وكانت قد أعلنت مصر خلال جولات التفاوض مع إثيوبيا على ضرورة الحفاظ على حقها التاريخي في مياه النيل، المنصوص عليه في اتفاقات دولية أبرزها اتفاقية نوفمبر 1959 والتي حددت حصة مصر من مياه النيل بـ55.5 مليار متر مكعب سنويا.

وفي وقت سابق، اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التزام مصر “بانجاح” مفاوضات سد النهضة الجارية مع إثيوبيا برعاية الولايات المتحدة بعد ايام من اعلان واشنطن ان حل الخلاف بين البلدين قد يستغرق “اشهرا”.

وقال السيسي، خلال لقاء مع هيلا ميريام ديسالين، رئيس وزراء إثيوبيا السابق والمبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، “التزام مصر بالسعي نحو إنجاح المفاوضات الجارية بمسار واشنطن”، بحسب بيان للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي.

واضاف الرئيس المصري، وفق البيان، أنه “مع قرب التوقيع على الاتفاق بشأن قواعد ملء وتشغيل السد، فإن ذلك من شأنه أن يحفظ التوازن بين مصالح جميع الأطراف، كما أن ذلك الاتفاق سيفتح آفاقاً رحبة للتعاون والتنسيق والتنمية بين مصر وإثيوبيا والسودان”.

وأعرب السيسي عن التطلع نحو الارتقاء بالجوانب المتعددة للشراكة الثنائية بين الجانبين، لاسيما في ظل العلاقات التاريخية بينهما، مؤكداً في هذا الصدد أن ثوابت سياسة مصر تقوم على مبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مع إعلاء قيم التعاون والإخاء بين الشعوب، وكذا تسخير الموارد وتكريس الجهود المشتركة لصالح التنمية والبناء.

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق