fbpx

ريفلين يوكل مهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة إلى نتنياهو

اعلن الرئيس الاسرائيلي ريفلين في مؤتمر صحافي مشترك مع نتنياهو انه في اعقاب الاستشارات التي قام بها سيوكل مهمة تشكيل الحكومة الى بنيامين نتنياهو، وذلك رغم ان كل من غانتس ونتنياهو لا يمتلك 61 نائبا لتشكيل الحكومة، لكن إمكانية وقدرة نتنياهو أكبر من غانتس. وأشار ريفلين في كلمته مساعيه لتشكيل حكومة وحدة وطنية تعتمد على المساواة بحجم المناصب بين الجانبين.

وقال نتنياهو  في مستهل خطابه الى التحديات الأمنية التي تواجهها إسرائيل والتي تتطلب توحيد جميع القوى لمواجهتها، كما تطرق الى التحديات الاقتصادية، وقال اننا بحاجة الى حكومة وحدة لمواجهات التحديات الأمنية وتتطلب مواجهتها ميزانيات كبيرة، وقال ان التحدي الثالث الذي تواجهه إسرائيل هو الوصول الى توافقات المواقف قومية وتشكيل جبهة كوحدة لاستغلال الفرصة والتقرب من الولايات المتحدة ، واستغلال الفرصة السياسية المواتية بفترة ترامب وعدم تضييع هذه الفرصة التي لا يمكن استغلالها

وتعهد نتنياهو تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، متعهدا بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهي الخيار الوحيد المطروح اليوم، ولا يجب المماطلة وتضييع الوقت، فلا مفر الى نحو السعي لتشكيل حكومة واسعة، وتعهد نتنياهو انه سيسعى لتشكيل حكومة وحدة واسعة وانه سيقوم بإعادة التفويض للرئيس الاسرائيلي بحال فشله في هذه المهمة.

واعلن مقر الرئيس الإسرائيلي رسميا بوقت سابق أنهم يجرون استعداداتهم لمراسم تكليف الرئيس الإسرائيلي للشخصية المرشحة بتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة الساعة الثامنة مساء. ووصل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف “ازرق ابيض” بيني غانتس الى مقر الرئيس الإسرائيلي للجلوس مع ريفلين وعقد جلسة إضافية في محاولة إقامة حكومة وحدة وطنية والتي اعلن لاحقا ان المساعي لتشكيلها قد فشلت.

واعلن المتحدث باسم مقر الرئيس الإسرائيلي ان ريفلين سيوقع على خطاب التكليف وسيسلمه الى المرشح الليلة. وبعد التوقيع على الخطاب سيلقي كل من ريفيلن والشخصية التي سيتم تكليفها خطابا في القاعة الرئيسية لمقر الرئيس.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق