fbpx

نائبة الرئيس الفنزويلي في الأمم المتحدة تدين دعم كولومبيا ل”مرتزقة” و”إرهابيين” يسعون إلى مهاجمة بلدها.

دانت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز في الأمم المتحدة دعم كولومبيا ل”مرتزقة” و”إرهابيين” يسعون إلى مهاجمة بلدها.

وقالت رودريغيز إن كولومبيا “تقوم بتدريب مرتزقة لمهاجمة فنزويلا” وأضافت أن هناك مخيمات في كولومبيا يتدرب فيها “إرهابيون” لشن هجمات في فنزويلا.

من جهته، أكد الرئيس الكولومبي إيفان دوكي أن كراكاس تدعم مجموعات مسلحة ومهربي مخدرات يتدخلون في بلده.

وخلال خطابها، عرضت نائبة رئيس فنزويلا صوراً ووثائق يفترض أن تثبت تأكيداتها، وخصوصاً وجود تواطؤ بين المعارض خوان غوايدو ومجرمين.

في الوقت نفسه في جنيف، أعلن مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة تشكيل لجنة خبراء مكلفة التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا منذ 2014، في خطوة وصفتها كراكاس بـ”العدائية”.

واعتمد المجلس في جنيف قراراً في هذا الشأن اقترحته دول مجموعة ليما (دول أميركا اللاتينية مع كندا) خصوصا ودعمه الإتحاد الأوروبي. وقد أقر بغالبية 19 صوتاً مقابل سبعة، بينما امتنع 21 عضواً عن التصويت.

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية عميقة منذ أشهر تتلخص بنزاع بين الرئيس نيكولاس مادورو ورئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة واعترف به نحو خمسين بلداً على رأسها الولايات المتحدة.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق