اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في مدينة لانكستر الأمريكية

تجددت الاحتجاجات الأمريكية ضد العنصرية وعمليات القتل التي تنفذها عناصر من الشرطة، وشهدت مدينة لانكستر بولاية بنسلفانيا الأمريكية، مواجهات بين الشرطة والمحتجين،  والتي اندلعت عقب مقتل رجل ذو بشرة سوداء على يد الشرطة، أمس الأحد.

وقال موقع “لانكستر أون لاين” الأمريكي، اليوم الاثنين، إن الاشتباكات تحدث بين متظاهري حركة “حياة السود مهمة” وقوات الأمن بعد مقتل أمريكي من أصول لاتينية يدعى ريكاردو مونييس، على يد الشرطة.

وبحسب الموقع، فإن الحادث وقع أمس الأحد، بعدما وصل رجل شرطة إلى منزل كان فيه مونييس، البالغ من العمر 27 عاما، وتسبب في تجدد الاحتجاجات المناهضة لاستخدام العنف ضد السود في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت الموقع إلى أن مونييس، الذي خرج من منزله حاملا سكينا كان يقترب من رجل الشرطة قبل أن يقوم الأخير بإطلاق النار عليه عدة مرات وتسبب في مقتله.

وتم إيقاف رجل الشرطة عن العمل مؤقتا وفتح تحقيق في الحادث، بينما خرج المحتجون إلى الشوارع منددين بالحادث، وتسبب ذلك في حدوث اشتباكات مع قوات الشرطة، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

واندلعت الاحتجاجات ضد العنصرية ووحشية الشرطة في أنحاء العالم في أعقاب مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، الذي توفي بعدما جثم شرطي بركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق أثناء احتجازه في مايو/ أيار.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق