الأتراك ينفذون هجوماً عنيفاً على ممتلكات اللاجئين السوريين في أنقرة

نفذ عشرات الأتراك هجوماً عنيفاً على ممتلكات اللاجئين السوريين في أحد أحياء العاصمة التركية أنقرة.

وقامت مجموعة من الأتراك بمهاجمة منازل وسيارات السوريين في بلدة “ألتينداغ” بالعاصمة أنقرة، مساء يوم الثلاثاء، بعد تداول معلومة تقول إن “سوريين طعنوا شابين تركيين” في البلدة.

وفق المعلومات فإن مشادة اندلعت بين سوريين وشخصين تتراوح أعمارهما بين 16 و18 عامًا في إحدى الحدائق العامة ساعات المساء.

حضر عدد كبير من عناصر مكافحة الشغب التركية إلى المنطقة حيث تم الاعتداء على ممتلكات السوريين.

وكان قد تجمع ما يقرب من 100 تركي وقاموا بالتكبير، وشنوا هجوما عنصريا على جميع منازل وسيارات السوريين الموجودين بالمنطقة.

وتدخلت قوات مكافحة الشغب التركية على الفور لفض الاشتباك بين الأتراك والسوريين.

لاحقا تفرق سكان الحي، الذين عبروا عن مطالب غير إنسانية مثل “إبادة اللاجئين” و”عدم فتح محلاتهم مرة أخرى”، بعد وصول حاكم المنطقة كومالي أتيلا إلى مكان الحادث.

وأصدر مكتب محافظ أنقرة بيانا أفاد أنه تم إلقاء القبض على الرعايا الأجانب الذين نفذوا الحادث واحتجازهم.

وأضاف مكتب محافظ أنقرة، أن التحقيق في الحدث المؤسف المعني مستمر من جميع جوانبه. وسيتم الإعلان عنها للجمهور باحترام.

توفي أميرهان يالجين البالغ من العمر 18 عامًا، والذي تعرض للطعن، فيما يستمر علاج المصاب الآخر علي ياسين جولر. فيما تم إحالة اللاجئان الذين تم توقيفهما إلى النيابة.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى