الجيش الجزائري يدمّر وكراً للمنظمات الإرهابية في مدينة قسنطينة

أعلنت لوزارة الدفاع الوطني الجزائرية، السبت، أن الجيش الجزائري قام بتدمير وكراً للمنظمات الإرهابية بمدينة قسنطينة شرقي العاصمة.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن “ذلك يأتي في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات”.

وأشارت إلى أن “المخبأ، الذي عثر عليه في منطقة تيديس، الجمعة، احتوى على مسدسين آليين، و21 لغما تقليدي الصنع، وقنبلتين وكمية من الذخائر، ومواد ومعدات تفجير”.

ويقود الجيش الجزائري في السنوات الأخيرة حملة كبيرة لاستهداف معاقل فلول المنظمات الإرهابية التي تشكلت تسعينيات القرن الماضي وتسببت في مقتل ربع مليون جزائري.

ويركز الجيش في مكافحة الإرهاب على “استراتيجية الضربات الاستباقية” التي مكنته من توجيه ضربات موجعة للتنظيمات الإرهابية التابعة لتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين في مختلف مناطق البلاد.

وفي سیاق آخر أوضح بیان لوزارة الدفاع الوطني الیوم السبت أنه “في إطار محاربة التھريب والجريمة المنظمة، تمكنت مفارز للجیش الوطني الشعبي بالتنسیق مع عناصر الدرك الوطني ومصالح الجمارك في عملیات متفرقة بكل من النعامة ووھران وتلمسان وعین تموشنت بالناحیة العسكرية الثانیة وبشار بالناحیة العسكرية الثالثة من توقیف تسع (09 أشخاص وحجز 193 كیلوغرام من الكیف المعالج و3100 قرص مھلوس، في حین حجز عناصر حرس الحدود بعین قزام بالناحیة العسكرية السادسة 26 طن من المواد الغذائیة.

في سیاق متصل، أوقفت مفارز للجیش الوطني الشعبي في عملیات مختلفة بتمنراست/ الناحیة العسكرية السادسة، 128 شخصا وحجزت مولدا01 كھربائیا، جھازي كشف عن المعادن، مضختي 02 میاه، شاحنتین و3000 لتر من الوقود، فیما ضبط عناصر الدرك الوطني ببسكرة بالناحیة العسكرية الرابعة 1500 كیلوغرام من ورق التبغ.

كما أحبطت مفارز للجیش الوطني الشعبي محاولات تھريب كمیة من الوقود تقدر ب 11501 لتر بكل من سوق أھراس والطارف وتبسة.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق