الجيش الليبي يصدً هجوماً في محور الطويشة ويقتل 18 عنصراً من ميليشات السراج

أعلن مركز “عمليات الكرامة” التابع للجيش الوطني الليبي، أن الخسائر البشرية من ميليشيات السراج بلغت 18 قتيلا، فضلا عن سقوط بعض الجرحى من بينهم آمر سرية الاقتحام التي يُطلق عليها “النعاس”، وآمر سرية في لواء المحجوب يدعى “المسلاتي”، وعدد من المرتزقة الذين أرسلهم النظام التركي إلى ليبيا.

وقال الجيش الليبي، السبت، إنه تصدى لهجوم شنته ميليشيات السراج بقيادة القوات التركية، في محور الطويشة جنوب العاصمة طرابلس.

وكانت مقتطفات من اعترافات المرتزقة السوريين كشفت معلومات حول إرسالهم إلى ليبيا من قبل تركيا، حيث كشفوا عن تلقيهم وعودا بأن مشاركتهم في القتال هناك ستكون لثلاثة أشهر بناء على عقود، ومن ثم تم الإخلاف بها.

من جهة أخرى ، قالت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني الليبي، إن منصات الدفاع الجوي بالقوات المسلحة استهدفت طائرة تركية مُسيّرة، وأسقطتها بالقرب من منطقة القَرْيات، جنوب العاصمة طرابلس.

وبحسب العديد من الخبراء العسكريين، صنعت الأسلحة التركية الفارق في ليبيا لصالح ميليشيات السراج.

وأبرز هذه الأسلحة هي الطائرات المسيرة، التي تم تزويد حكومة السراج بها منذ فترات طويلة، إلا أنها شهدت عددا من الإخفاقات إلى وقت قريب.

تركيا زودت حكومة السراج، بالمسيرة بيرقدار، والتي تنتجها شركة يمتلكها سلجوق بيرقدار صهر رئيس النظام التركي.

وهذه المسيرة رغم أنها مكنت ميليشيات السراج من تحقيق بعض المكاسب، إلا أن الجيش أسقط عددًا كبيرا منها، فلم تكن ذي فاعلية كبيرة.

وتقول مصادر إنه تم تزويد ميليشيات السراج بمسيرة أخرى، اسمها “العنقاء”، ينتجها معهد صناعات الفضاء التركي، وهي مسيرة أنجح من “بيرقدار”.

من الأسلحة التركية أيضا أسلحة دفاع جوي موجهة بالليزر، يتم تثبيتها على عربات مدرعة، تُمكن المستخدم من فحص الهدف بدقة قبل استهدافه.

كذلك منح النظام التركي ميليشيات السراج، العشرات من مدرعتها الشهيرة “كيربي”، وتم استخدامها في المواجهات.

من الأسلحة التركية في ليبيا أيضا صواريخ “أومتاس” الموجهة بالليزر ومضادة للدروع ومناسبة للمعارك المباشرة.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق