fbpx

النظام التركي يتحدث عن سيناريوهات سيئة بسبب كورونا

أكد وزير خارجية النظام التركي جاووش أوغلو الثلاثاء، أن بلاده تستعد لأسوأ السيناريوهات التي قد تحدث بسبب كورونا الذي بات وباء عالمياً، وقال “نستعد لأسوأ السيناريوهات بسبب فيروس كورونا”.

كما كشف أن الأتراك العائدين من الخارج سوف يخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوما في اسطنبول وفي مدينة كوجالي القريبة، مشيرا إلى تخصيص عشرات الرحلات للخطوط الجوية التركية من أجل عودة مواطنيهم من أي مكان.

هذا وتعتزم تركيا إعادة أكثر من 3600 من مواطنيها العالقين في تسع دول أوروبية بعد أن أوقفت تركيا رحلاتها إلى 20 وجهة بسبب تفشي فيروس كورونا.

فيما أكد أوغلو أن المواطنين سيعادون إلى تركيا في وقت لاحق اليوم على متن 34 رحلة على الخطوط الجوية التركية.

إلى ذلك، أعلنت الحكومة التركية، مساء الاثنين، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد بلغ 47 شخصاً، في ارتفاع دفعها لتشديد إجراءات مكافحة الوباء بمنع إقامة صلاة الجماعة في المساجد وإغلاق المسارح ودور السينما وتعليق الرحلات الجوية من وإلى ستّ دول إضافية.

وقال رئيس هيئة الشؤون الدينية التركية علي إرباش “بات ضرورياً تعليق الصلوات الجماعية في المساجد”.

وأشار إلى أن نحو 90 ألف مسجد في تركيا ستبقى مع ذلك مفتوحةً أمام الراغبين في “أداء الصلاة بشكل فردي”.

من جهته، أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة تسجيل 29 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الفائتة، ليرتفع بذلك عدد المصابين إلى 47.

وإثر هذه الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين أعلنت الحكومة أنها ستعلّق الرحلات الجوية اعتباراً من صباح الثلاثاء مع ستّ دول هي السعودية ومصر والإمارات وبريطانيا وسويسرا وأيرلندا.

وبهذا يرتفع إلى 20 عدد الدول التي علّقت تركيا الرحلات الجوية منها وإليها.

وكانت أنقرة علّقت الرحلات الجوية مع 14 دولة هي الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا وفرنسا والنمسا والنروج والدنمارك والسويد وبلجيكا وهولندا، بالإضافة إلى إيران والعراق اللتين تشتركان بحدود برية مع تركيا وبالتالي شمل قرار المنع أيضاً الرحلات البرية بينهما وبين تركيا.

من جهتها أعلنت وزارة داخلية النظام التركي أنه اعتباراً من منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء وحتى إشعار آخر سيتم إغلاق الأماكن الثقافية في البلاد، بما في ذلك دور السينما والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية.

كما شمل قرار الإغلاق المطاعم التي تعزف فيها موسيقى حيّة، ومقاهي النرجيلة ومقاهي الإنترنت ومدن الملاهي والمسابح والصالات الرياضية وقاعات الأفراح.

وكانت السلطات أغلقت أمس الاثنين وبصورة “مؤقتة” الملاهي الليلية والحانات.

وحظرت الوزارة أيضاً أي تجمّع تنظّمه المنظمات غير الحكومية.

بدورها قالت مؤسسة “الحاخامية الكبرى” في تركيا في تغريدة على تويتر إنّ معظم الكُنُس في البلاد ستُغلق اعتباراً من الأربعاء.

وكانت تركيا أعلنت الأسبوع الماضي إغلاق كل المدارس في سائر أنحاء البلاد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق