fbpx

تأجيل محاكمة نتنياهو بسبب كورونا

قرر القضاء الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، تأجيل الجلسة الافتتاحية لمحاكمة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في إطار 3 قضايا فساد، لأكثر من شهرين على خلفية خطر انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت محكمة دائرة القدس، في بيان، أن عملية المحاكمة، التي كان من المقرر انطلاقها يوم 17 مارس بقراءة لائحة الاتهام إلى نتنياهو في إطار 3 قضايا فساد، تم تأجيلها إلى 24 مايو “بسبب التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا“.

ويأتي هذا الإجراء في إطار تطبيق قرار وزير العدل وأحد أنصار نتنياهو، أمير أوحانا، حول تعليق كل جلسات المحاكمة باستثناء العمليات القضائية العاجلة، في إطار حزمة التدابير التي تتخذها السلطات لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن أوجانا عن حالة طوارئ خاصة في المحاكم خلال الساعات الـ24 القادمة مع إمكانية تمديدها، موضحا أن هذه الخطوة اتخذت بناء على توصية الجهات المهنية في وزارة الصحة وبالتنسيق مع إدارة المحاكم والمستشار القانوني للحكومة، أفيحاي مندلبليت.

وسبق أن رفضت محكمة دائرة القدس طلب فريق دفاع نتنياهو تأجيل افتتاح المحاكمة لـ45 يوما بذريعة عدم حصول محاميه على مواد التحقيق.

ومساء السبت أعلن نتنياهو عن اتخاذه حزمة إجراءات عاجلة بينها تجميد كل الأنشطة العملية غير الحيوية واللجوء إلى تكنولوجيا مكافحة الإرهاب لمكافحة فيروس كورونا الذي وصفه بـ”العدو الخفي”.

وسجلت في إسرائيل، حتى صباح اليوم الأحد، 200 إصابة بفيروس كورونا دون رصد أي حالات وفاة.

ويواجه رئيس الوزراء الحالي، أكثر زعماء إسرائيل بقاء في السلطة، اتهامات بالحصول على رشوة والاحتيال وخيانة الثقة، فيما ينفي بدوره ارتكاب أي مخالفة.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس الماضي، إلى تشكيل حكومة طوارئ ووحدة وطنية “بشكل فوري” لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجدّ، معلناً في الوقت نفسه إغلاق المدارس والجامعات.

وكانت نتائج الانتخابات التمهيدية التي أجريت في 2 مارس، وأعلنت نتائجها الأربعاء، أشارت إلى تقدم رئيس الوزراء المنتهية ولايته بفارق طفيف، غير أنّه لم يتمكن من الحصول على دعم ائتلاف يضم 61 عضواً، وهو العدد اللازم لتشكيل حكومة.

 

الأوبزرفر العربي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق