حراك “همة شباب ليبيا” يؤكد استمرارية المظاهرات في طرابلس

قرار حظر التجوال محاولة لقمع المظاهرات وإجهاض الاحتجاجات السلمية

قال الناشط أحمد أبو عرقوب الناطق باسم حراك “همة شباب ليبيا” الشعبي، في تصريح صحافي، الخميس،  أن قرار حظر التجوال الصادر عن السراج هو محاولة لقمع المظاهرات، وإجهاض المظاهرات السلمية المطالبة بحقوق المواطن البسيط، وأن “الحراك مستمر في المظاهرات السلمية ولن يتوقف إلى أن يتم تحقيق المطالب المشروعة التي خرج من أجلها الشباب”

وأكد الناطق باسم الحراك أن مطالبهم مشروعة وإلى الآن لم يتحقق أي جزء منها، مشددا على أن “العاصمة طرابلس خرجت عن صمتها”، وأن الحراك لايزال في مراحله الأولى وسوف تستمر هذه المظاهرات إلى أن تشمل كامل الأراضي الليبية للمطالبة بالعيش بحياة كريمة لأن المعاناة التي يعاني منها أهل طرابلس هي نفسها في باقي المدن.

وتابع أبو عرقوب: هذا الحراك ولد من رحم الشارع الليبي من أجل المطالبة بحياة كريمة في دولة يحكمها القانون وبها مؤسسات شرعية، لكن جهات عدة تسعى من أجل تسييس هذا الحراك لمصالحها الشخصية، وكل الأمور والخطط التي وضعتها هذه الجهات لن تستطيع إجهاض هذا الحراك الشعبي.

وحول تصريحات وزارة داخلية حكومة السراج بشأن أخذ الإذن للتظاهر، قال أبو عرقوب: “أمر غير معقول والحراك أخذ الإذن من الشارع الليبي وما يقوله الشارع والشعب الليبي هو ما سيطبق ونحن ملتزمون بالحراك السلمي والحضاري وعلى حكومة السراج الاستماع إلى مطالب الشارع وتوحيد الدولة وإنهاء الانقسام الحاصل”.

وشدد  أبو عرقوب على أن العالم أجمع شهد ويشاهد المظاهرات السلمية المنادية بأبسط الحقوق التي تكفلها كل الأعراف والمواثيق الدولية لأي مواطن في العالم ولن يتوقف هذا الحراك إلى تنفيذ هذه المطالب دون شرط مسبق.

وكشف أن حكومة السراج تحاول من خلال اعتقال المشاركين في الحراك إجهاض هذه المظاهرات السلمية.

وفي وقت سابق، ألقت قوات الأمن بحكومة السراج القبض على 50 شابا من المتظاهرين الذين شاركوا في المظاهرات التي تشهدها العاصمة طرابلس منذ الأحد الماضي ولاتزال مستمرة في كل أحياء طرابلس.

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق