رئيس الوزراء السوداني يلتقي وزير الخزانة الأميركي

التقى رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، الثلاثاء، وزير الخزانة الأميركي، إستيفن منوشن، في إطارة زيارة إلى واشنطن لبحث عدد من الملفات، وعلى رأسها إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقدم حمدوك، خلال اللقاء، شرحاً حول تطورات الأوضاع في السودان بما في ذلك التحديات القائمة في البلاد، لا سيما في جانبها الإقتصادي.

وأشار حمدوك إلى الإمكانات الكبيرة والموارد الضخمة للسودان، ودعا الشركات والقطاع الخاص والعام الأميركي إلى الاستثمار في البلاد واستغلال موارده لمصلحة البلدين، كما دعا البنوك الأميركية لفتح فروع لها في الخرطوم.

وأعرب رئيس الوزراء السوداني عن رغبة حكومته الجادة في تطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة، مؤكدا ضرورة إسقاط اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب ودعا وزارة الخزانة للعب دور أكبر في هذا الإطار.

من ناحيته، فقد جدد وزير الخزانة الأميركي التأكيد على دعم الولايات المتحدة للحكومة الإنتقالية، مؤكداً بأنه سيجري مشاورات داخل الحكومة الأميركية للنظر في كيفية تقديم الدعم اللازم للحكومة الإنتقالية والخطوات اللازمة للإسقاط من القائمة.

وأكد حمدوك أن دعم إستقرار السودان يمثل مفتاحاً لاستقرار كافة دول الإقليم، كما تناول اللقاء كذلك الأوضاع في جمهورية جنوب السودان وثمن الجانب الأميركي مساهمة الحكومة الإنتقالية في تحقيق المصالحة بين الفرقاء في البلاد.

اظهر المزيد
إغلاق