روسيا تبدي امتعاضها من محاولات أميركا تزييف نتائج النصر على النازية

أعلنت روسيا عزمها على اجراء “حديث جاد” مع المسؤولين الأمريكيين حول تجاهل دور الاتحاد السوفيتي في النصر على النازية، وأعربت عن امتعاضها البالغ من مساعي الولايات المتحدة لتقليل دور الاتحاد السوفييتي في هذه القضية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته اليوم الأحد: “محاولات تزييف نتائج دحر النازية والدور الحاسم لبلادنا، المستمرة من قبل واشنطن حتى في أيام الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ75 للنصر، تثير امتعاضنا البالغ”.

وأضافت: “لا يمكننا تجاهل التعليق الذي نشره البيت الأبيض على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي حيث نسب النصر على ألمانيا بقيادة هتلر لأمريكا وبريطانيا، ولم يجد المسؤولون الأمريكيون، عشية هذا العيد المقدس الشجاعة والإرادة ليشيدوا ولو حتى بكلمات بسيطة، بالدور الذي لا يمكن إنكاره والتضحيات الجبارة التي قدمها الجيش الأحمر والشعب السوفييتي من أجل البشرية”.      

وتابعت: “يتناقض هذا الموقف بشكل واضح للأسف مع الإعلان المشترك الذي تبناه في 25 أبريل الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، بمناسبة ذكرى اللقاء التاريخي للعسكريين السوفييت والأمريكيين على نهر إلبه عام 1945. وترتكز هذه الوثيقة على الجهود المشتركة لبلدينا في مكافحة العدو المشترك”.

وأشارت الخارجية الروسية إلى الشطب الممنهج للتعليقات المنتقدة لمنشور البيت الأبيض، وذلك في بلاد تدعي أنها “الدولة الأكثر ديمقراطية في العالم” وتتحدث دائما حول “حرية التعبير”.

وقالت الخارجية الروسية إنها تعتزم إجراء “حديث جاد مع المسؤولين الأمريكيين حول هذه القضية”.

موسكو- الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق