سلاح الجو الليبي يدمر تمركزات مليشيات السراج والمرتزقة في 4 مدن ليبية

أكدت مصادر عسكرية ليبية أن سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي استهدف ودمر تمركزات مليشيات السراج والمرتزقة السوريين في 4 مدن ليبية.

وتعتبر ضربات سلاح الجو الليبي، الخميس، خطوة جديدة ضمن عمليته العسكرية الواسعة (طيور الأبابيل) للقضاء على الإرهاب وتدمير مخازن أسلحة المليشيات ومعسكراتهم بالمنطقة الغربية الليبية.

وقالت المصادر لـ”الأوبزرفر العربي”: إن سلاح الجو استهدف تمركزات المليشيات في كل من مدن زليتن وغريان والعجيلات وزوارة، ما أسفر عن انفجار مخازن الذخيرة وتدمير مدرج للطيران المسير في المدينة الأخيرة.

ورافقت هذه الضربات الجوية، عمليات نوعية من قبل جنود الجيش الليبي باللواء التاسع مشاة في محور القربولي، بحسب المصادر.

وكشفت عن أن العملية أسفرت عن تدمير عربة جراد وآلية مسلحة من عيار 23 ملم، وأسر مجموعة من المليشيات وجلبهم إلى داخل مدينة ترهونة.

وتمكنت القوات الخاصة المتمثلة في الكتيبة الـ21 والسرية 23 والكتيبة 15 صاعقة من صد هجوم للمليشيات حاولت فيه تقدم باتجاه محور مطار طرابلس.

وكان الجيش الليبي قد أطلق، الخميس، العملية “طيور الأبابيل” ضد العدوان التركي والموالين له.

ومنذ إطلاق “طيور الأبابيل” تم تدمير شحنة أسلحة تركية في مصراتة، كما تم استهدف الكلية العسكرية في المدينة نفسها، معقل المرتزقة السوريين، وغرفة العمليات التركية بأكثر من 18 ضربة جوية.

كما استهدف سلاح الجو الليبي مجموعة من الأهداف الاستراتيجية للمليشيات الإرهابية بطرابلس، من بينها معسكر البحرية في منطقة تاجوراء، ومعسكر 27 غرب طرابلس، ومقر الرحبة في تاجوراء، الذي تسيطر عليه عدة مليشيات من بينها باب تاجوراء، وبشير البقرة الإرهابي المتطرف، المعروفة “برحبة الدروع”.

يذكر أن مصدرا عسكريا ليبيًّا من داخل طرابلس أكد أن أبرز قتلى المرتزقة السوريين في ضربات الجيش الوطني الأربعاء، هو المرتزق أحمد أبومالك فجر من سكان مدينة عفرين السورية قائد ما يعرف بـ”الفوج الأول “والتابع لـ”الفيلق الثالث” المدعوم من تركيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق