ماكرون يطالب بضرورة إيجاد حل لغموض موقف تركيا فيما يتعلق بعناصر داعش

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، أنه لايوجد توافق محتمل مع تركيا حول تعريف الإرهاب.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي، عقب قمة حلف شمال الأطلسي “ناتو” في واتفورد بالقرب من لندن:” لا أري أي توافق في الآراء محتمل”.

يأتي هذا في الوقت الذي شنت فيه تركيا هجوما في سوريا ضد الأكراد الذين يدعمون التحالف الدولي في كفاحه ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، بحسب صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية. 

وكان الرئيس الفرنسي طالب بضرورة إيجاد حل لغموض موقف تركيا فيما يتعلق بعناصر داعش، وهو ما يضر بأمن أوروبا والعالم.

وتساءل ماكرون، خلال اللقاء مع ترامب، عن كيفية امتلاك تركيا التي تعتبر عضوا في الناتو لمنظومة إس-400 الروسية، مؤكدا أن هذه الخطوة لا يمكن أن تتم من الناحية الفنية.

وقبل سنوات قامت قيادات من داعش ببناء هياكل التنظيم في مدن تركية قريبة من الحدود مع سوريا مثل غازي عنتاب، وأيضا أنقرة وإزمير، وكان حضور التنظيم ومؤيديه لافتا في تركيا، حسب الإذاعة الألمانية.

وفي 2015 تجمع المئات من مؤيدي داعش في ساحة قرب إسطنبول للاستماع لخطبة الداعية “خالص بيانجوك”، الذي دعم علانية جرائم داعش، وفق الإذاعة التي تابعت “لقد صدمت هذه الفاعلية الليبراليين الأتراك، وكانت دليلا على العلاقة المتسامحة للغاية بين الحكومة وداعش”.

اظهر المزيد
إغلاق