مصر واليونان يجددان رفضهما للتدخل الخارجي في ليبيا

جدد كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء اليونان كرياكوس ميتسوتاكيس، الإثنين، رفضهما التدخل من قبل أطراف خارجية في الأزمة الليبية.
وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من ميتسوتاكيس، تناول التطورات الأخيرة في القضية الليبية.
وتوافق الرئيس المصري ورئيس وزراء اليونان على رفض التدخل من قبل أطراف خارجية في الأزمة الليبية، والذي لم يزد القضية إلا تعقيداً ولا يحقق سوي المنفعة الذاتية لتلك الأطراف علي حساب حقوق ومصلحة ليبيا وشعبها وإرادته الحرة.
ولفت المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إلى أن هذه التدخلات تهدد أمن واستقرار منطقة الجوار الإقليمي الليبي بأسرها امتداداً لأوروبا، ومن ثم حتمية تكاتف جهود المجتمع الدولي من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين لتسوية القضية.
وتم التأكيد خلال الاتصال علي اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، مع التشديد على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار.
وبحث الجانبان أيضاً سبل تعزيز مسيرة التعاون المشترك التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة، سواء على الصعيد الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين كل من مصر وقبرص واليونان.
الأوبزرفر العربي
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق