مقتل ضابط وعشرة جنود من الجيش المصري جراء هجوم إرهابي في سيناء

السيسي يؤكد عزم القوات المسلحة على استكمال اقتلاع جذور الإرهاب

أعلن المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، السبت، عن “إحباط هجوم إرهابي” على إحدى محطات رفع المياه بمنطقة شرق القناة، مشيراً إلى أن الهجوم أودى بحياة ضابط و10 جنود وأصاب 5 أفراد.

وأضاف العقيد غريب عبد الحافظ، أن “مجموعة من العناصر التكفيرية قامت بالهجوم على نقطة رفع مياه شرق القناة وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل فى المنطقة”.

وأشار المتحدث العسكري إلى أنه “جاري مطاردة العناصر الإرهابية ومحاصرتهم في إحدى المناطق المنعزلة في سيناء”.

وعقب الهجوم الإرهابي، قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، “مازال أبناء الوطن من المخلصين يلبون نداء وطنهم بكل الشجاعة والتضحية مستمرين فى إنكار فريد للذات وإيمان لن يتزعزع بعقيدة صون الوطن”.

وأكد الرئيس السيسى عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، أن تلك العمليات الإرهابية الغادرة لن تنال من عزيمة وإصرار أبناء هذا الوطن وقواته المسلحة في استكمال اقتلاع جذور الارهاب”.
وتقدم الرئيس السيسى، لشعب مصر العظيم وقواته المسلحة ولجميع أسر الضحايا بخالص العزاء ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين، داعيا الله عزوجل ان يحفظ مصر وشعبها.

إدانات عربية

وعبرت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم. وأكدت وزارة الخارجية في بيان على موقف الدوحة من “رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب”.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الأردنية الهجوم، وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية هيثم أبو الفول في بيان، إن المملكة تستنكر بشدة هذا الهجوم “الإرهابي الجبان”.

وشدد متحدث الخارجية على تضامن الأردن ووقوفه المطلق مع مصر ودعم جهودها للتصدي لخطر “الإرهاب والتطرف”.

كما شددت الرئاسة الفلسطينية على “تضامن ووقوف فلسطين وشعبها وقيادتها إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في حربهم ضد الإرهاب”، وفقاً لما نقلته وكالة “وفا”.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الهجوم، وأكدت أيضاً على “الوقوف إلى جانب مصر في مواجهة مثل هذه الأعمال “الإرهابية”، بحسب الوكالة.

من جهته، عبّر رئيس البرلمان العربي عادل العسومي عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم، مؤكداً في بيان “تضامن البرلمان العربي التام مع مصر في ما تتخذه من إجراءات حفاظاً على أمنها واستقرارها”.

وتقدم القيادي الفلسطيني محمد دحلان بخالص التعازي والمواسة لسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي والقيادة العامة للقوات المسلحة، والصبر والسلوان لذوي الشهداء الأبطال.

وقال في تصريح مقتضب إن الجيش المصري البطل لن يتوقف عن العطاء دفاعا عن أرض مصر الطاهرة وشعبها الأبي.

وتابع: كوكبة شهداء شرق القناة برهان ساطع على أن معركة مصر مع العناصر الإرهابية والتكفيرية لن تتوقف حتى إجتثاث تلك العصابات من جذورها وتطهير أرض مصر تماما وحماية االأرواح ومقدرات البلاد.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى