مقتل وإصابة 10 جنود مصريين جراء انفجار عبوة ناسفة في سيناء

قتل وأصيب 10 جنود مصريين جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف أحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد، بشمال سيناء، بعبوة ناسفة.

وجاء في بيان للمتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، الخميس، “انفجرت اليوم عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد نتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف وثمانية جنود، وتؤكد القوات المسلحة على استمرار أعمالها القتالية ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره”.

وتخوض القوات المسلحة والشرطة معركة طويلة ضد ارهابيين قتلوا مئات من رجال الجيش والشرطة في شمال سيناء منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي القيادي في التنظيم الإخونجي المحظور عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

كما نفذ الإرهابيون هجمات أخرى في عدة أماكن بالبلاد.

وشن الجيش والشرطة حملة واسعة النطاق ضد الجماعات الإرهابية في عام 2018 مع التركيز على شبه جزيرة سيناء والمناطق الجنوبية والحدود مع ليبيا.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في تدوينة على صفحته الرسمية على تويتر “نالت يد الغدر اليوم من أبنائنا الأبطال جنوب مدينة بئر العبد، فقوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن”.

وأضاف “لكننا بفضل الله ثم بفضل أبناء مصر وجيشه القوي، صامدون بقوة وإيمان، وقادرون أن نحطم آمال تلك النفوس الخبيثة الغادرة”.

وتابع “رحم الله أبناءنا، وكل من قدم نفسه شهيدا أو مصابا فداء لمصر، رحم الله كل من روى بدمائه وعرقه تراب هذا الوطن كي يبقى نابضا بالحياة وتظل رايته مرفوعة.. حفظ الله مصر وشعبها”.

القاهرة- الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق