fbpx

الدنمارك تكشف هوية أحد المتورطين في تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء المصرية عام 2015

كشفت هيئة الإذاعة الدنماركية، الجمعة، هوية أحد المتورطين في تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء المصرية عام 2015، مما أدى إلى مقتل 224 من الركاب وطاقم الطائرة.

وذكرت الإذاعة الدنماركية أن الإرهابي الأسترالي خالد خياط، الذي أدين في وقت سابق من هذا العام بتهمة الإرهاب كشف هوية أحد المتورطين في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء وهو الإرهابي الدنماركي من أصل لبناني باسل حسن.

وقالت الإذاعة الدنماركية في تقريرها أن خياط، وهو أيضا من أصول لبنانية، جرى اعتقاله بعد اتهامه بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية قبل نحو عامين.

وكشف الخياط، خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة “هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الشخص وراءها باسل حسن الذي ينتمي لتنظيم داعش”.

وذكرت الهيئة الدنماركية في تقريرها أن باسل حسن ولد في عام 1987، واسمه الحقيقي محمد باسل الشيخ، وتخرج من كلية الهندسة.

كما نشرت الصحافة الدنماركية معلومات أخرى عن القضية تشير إلى إلى أن باسل كان شخصية رئيسية في “العمليات الخارجية” لتنظيم داعش الإرهابي.

يذكر أن اعتداء إرهابي استهدف في أكتوبر 2015 طائرة إيرباص تابعة لشركة روسية بعيد إقلاعها من شرم الشيخ، مما أدى إلى سقوطها فوق سيناء ومقتل 224 شخصا. وقد تبنى تنظيم داعش مسؤولية هذا الهجوم.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق