fbpx

رئيس النيجر: يصف ما يحدث في غينيا بيساو بـ”الحرب الأهلية”

وصف رئيس النيجر محمدو إسوفو، الذي يتولى رئاسة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس)، ما يجري من أحداث في غينيا بيساو بـ”الحرب الأهلية”، معتبرا أنها تشكل كارثة على الدولة وعلى المنطقة.

وأضاف إسوفو في تصريحات السبت، على هامش قمة استثنائية للإيكواس بالعاصمة نيامي لبحث الأزمة في غينيا بيساو، أن الإيكواس لا يمكنها التهاون بأي شكل من الأشكال مع زعزعة استقرار دولة عضو في المجموعة.

وبحسب تقارير صحفية فإن رئيس غينيا بيساو المنتهية ولايته جوزي ماريو فاز الذي أعلن ترشحه للرئاسة لولاية ثانية، لم يحضر أعمال القمة وأرسل وزير الخارجية.

وأقال فاز الحكومة وعين حكومة جديدة قبل أسابيع من الموعد المقرر، فيما أطلق حملة الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ما أدخل البلاد في أزمة سياسية.

وبحسب مراقبين فإن قرارات فاز تخالف خارطة الطريق التي وضعتها الإيكواس في يونيو/حزيران 2019، والتي قضت ببقاء الرئيس منتهي الولاية في السلطة، لكن بصلاحيات محدودة في انتظار إجراء الانتخابات الرئاسية، بإشراف من الحكومة المقالة.

وتعيش البلاد حاليا بحكومتين، إحداهما مقالة تعد نفسها شرعية ويعدها المجتمع الدولي كذلك، وأخرى معينة من طرف الرئيس المنتهية صلاحيته.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق