فرنسا تحذر من تكرار السينارو السوري في ليبيا

حذر وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، من أن السيناريو السوري قد يتكرر في ليبيا، مشيراً إلى إن “الوضع في هذا البلد مزعج للغاية”.

وقال لو دريان أمام جلسة بمجلس الشيوخ الفرنسي: “هذه الأزمة تزداد تعقيدا. نواجه موقفا تتحول فيه ليبيا إلى سوريا أخرى”.

وأضاف: إذا لم يعد الطرفان المتحاربان في ليبيا إلى طاولة التفاوض سيتدهور الوضع ويهدد أوروبا.

وتتزايد المطالبات الدولية بوقف إطلاق النار في ليبيا، مع تصاعد حدة المعارك واستمرار النظام التركي في التدخل عسكريا في ليبيا بصورة تحول دون التوصل لحل سياسي.

التدخل التركي في ليبيا عبر توريد الاسلحة والمرتزقة والمستشاريين العسكريين لدعم مليشيات مصراته (غرب ليبيا) الموالية لحكومة السراج، يعيد للأذهان تدخل نظام رجب أردوغان في الأزمة السورية منذ بدايتها في 2011 وحتى اليوم.

وتجاوز التدخل التركي في سوريا دعم فصائل مسلحة وإرهابية موالية لتركيا ضد الجيش السوري، إلى التدخل العسكري المباشر واحتلال أجزاء من سوريا منها عفرين (شمال شرق) عبر عمليات عسكرية لاقت إدانات دولية واسعة.

وأعلن الجيش الليبي الأربعاء عدة مبادرات بمناسبة عيد الفطر المبارك، بينها تخفيف “المظاهر المسلحة” في طرابلس، ووقف إطلاق النار أحادي الجانب، إلأا أن المليشيات رفضت ذلك.

وقرر الجيش الليبي تحريك القوات في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2 – 3 كيلومتر على أن تعود الميليشيات مثلهم لتوسيع المجال في مساحة طرابلس لتأدية الشعائر الدينية وتبادل الزيارات، إلا أن الميليشيات لم تستجب إلى ذلك وبادرت بالهجوم على كل من ترهونة والأصابعة.

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق