فرنسا تمدد حالة الطوارئ وإيطاليا تسجل زيادة في عدد الوفيات بفيروس كورونا

أعلنت فرنسا، السبت، عن تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد لشهرين حتى 24 يوليو، وفق ما أعلن وزير الصحة أوليفييه فيران.

وجاء في مقترح سيعرض على البرلمان الفرنسي يوم الاثنين، أن رفع حالة الطوارئ التي بدأت في 24 مارس هذا الشهر سيكون “سابقا لأوانه”، وقد يتسبب بزيادة “خطر تفشي” الوباء.

وكان مدير الصحة جيروم سالومون قال، الجمعة، إن عدد الوفيات من جراء فيروس كورونا المستجد في فرنسا بلغت 218 خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 24594 وفاة.

وقال إن أقسام العناية المركزة سجلت تراجعاً جديدا من 144 حالة مقارنة باليوم السابق. تم الوصول إلى الذروة في 9 أبريل مع ما يقرب من 7200 مريض في الإنعاش.

وعرض سالومون خرائط مؤقتة جديدة لتخفيف العزل المقرر اعتبارا من 11 مايو في فرنسا ولكن بطريقة مختلفة، حسب وضع كل منطقة.

وتصنف هذه الخرائط المؤقتة المناطق باللون الأحمر والبرتقالي والأخضر، وفقا لمدى تفشي الوباء والضغط على خدمات الإنعاش.

وفي الخريطة الإجمالية، عُلمت ثلث الدوائر في فرنسا باللون الأحمر، ومن بينها كل من إيل دو فرانس والربع الشمالي الشرقي من البلاد، وهما المنطقتان الرئيسيتان الأكثر تضررا.

وتتراوح سائر مناطق البلاد بين البرتقالي والأخضر.

وسجلت إيطاليا، اليوم السبت، قفزة حادة في الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، حيث ارتفعت هذه الحصيلة بواقع 474 حالة مقابلة 269 في إحصائية أمس الجمعة.

وقال رئيس هيئة الدفاع المدني، أنجيلو بوريلي، السبت، إن العدد العام للوفيات المسجلة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد ارتفع خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 474 حالة جديدة، وبلغ مستوى 28710.

ويمثل هذا الرقم أكبر ارتفاع للوفيات بفيروس كورونا في إيطاليا منذ 21 أبريل، ويأتي في زيادة كبيرة لهذا المعدل اليومي مقارنة مع الأيام السبقة، حيث سجلت في البلاد يوم 29 أبريل 323 حالة، وفي 30 أبريل 285، وفي 1 مايو 269.

ويعود الارتفاع الحاد الذي سجل السبت إلى زيادة كبيرة للوفيات المسجلة في منطقة لومبارديا شمال البلاد حيت تم رصد 329 حالة جديدة مقارنة مع 88 في إحصائية أمس الجمعة.

وذكر بوريلي أن حصيلة الإصابات الجديدة تشهد استقرارا نسبيا حيث تم تسجيل 1900 حالة مقارنة مع 1965 الجمعة و1872 الخميس، ووصل العدد الإجمالي حتى الآن إلى 209328.

وأشار مع ذلك إلى تراجع عدد الحالات النشطة خلال الساعات ال 24 الماضية من 100943 إلى 100704، مشددا على استمرار انخفاض حصيلة المرضى في غرف العناية المركزة من 1578 إلى 1539.

كما أفاد بزيادة عدد المتعافين من المرض من 78249 إلى 79914 شخصا، بينما تبلغ حصيلة الفحوص التي تم إجراؤها 1.43 مليون.

وتعتبر إيطاليا الدولة الثانية عالميا من حيث عدد الوفيات الناجمة عن عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” والثالثة من حيث عدد الإصابات.

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق