واشنطن قلقة من التوترات في شرق المتوسط

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بعد لقائه الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، السبت، في نيقوسيا إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تحدث مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ورئيس وزراء اليونان بشأن التوترات المتزايدة في منطقة شرق البحر المتوسط.

وأعرب بومبيو عن قلقه إزاء أنشطة التنقيب التركية في شرق البحر المتوسط مشدداً على أن التوترات في المنطقة لن تجلب حلولا لمشاكل شرق البحر المتوسط.

وشدد الوزير الأميركي على ضرورة وجود اتفاق بشأن القضايا البحرية، معلنا تأييد الحل الدبلوماسي.

وخلال اللقاء تم الإعلان عن مذكرة تفاهم لإقامة مركز تدريب للأمن البحري في قبرص في لارنكا.

وفى وقت سابق، أكدت الدول الأوروبية السبع المطلة على المتوسط فى ختام قمتها حول الأوضاع شرق المتوسط، استعدادها لفرض عقوبات على تركيا ما لم تتراجع عن “تحركاتها الأحادية” فى المنطقة، وأكدت الدول الأوروبية السبع الأعضاء فى مجموعة “ميد 7” فى بيان ختامى صدر عقب القمة التى عقدت اليوم الخميس فى جزيرة كورسيكا الفرنسية، دعمها الكامل وتضامنها مع قبرص واليونان فى وجه التعديات المتكررة على سيادتهما وحقوقهما السيادية والأعمال التصعيدية من جانب تركيا.

ودعت المجموعة دول المتوسط إلى احترام القانون الدولى، خاصة القانون البحرى الدولى، وحثتها على حل النزاعات عن طريق الحوار والتفاوض، ورحب قادة الدول السبع بجهود الوساطة التي يبذلها الاتحاد الأوروبي وألمانيا بهدف استئناف الحوار بين اليونان وتركيا حول قضية المنطقة البحرية.

 

 

 

 

الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق