الصين ترد على تهديد أميركا وتدعوها للتركيز في مكافحة جائحة كورونا

ردت الصين على تهديدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتحميلها تبعات انتشار فيروس كورونا، داعية الولايات المتحدة للتركيز على مكافحة الجائحة في البلاد والفهم أن هذا الداء عدو مشترك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، غين شوان، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الخميس: “الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا يمثل كارثة وطنية، والصين من ضحاياها إلى جانب الولايات المتحدة، على كل المتضررين إبداء التضامن والعمل سوية للانتصار على العدو المشترك”.

وأضاف غين شوان أن “على الولايات المتحدة أن تفهم أن العدو هو الفيروس وليس الصين… والتركيز على احتواء الجائحة داخل البلاد والتعاون الدولي بدل إلقاء اللوم على الطرف الصيني”.

وتابع: “أما مسألة المحاسبة والاتهامات، فقد أكدنا مرارا أن الفيروس عدو مشتك للبشرية، والصين طرف متضرر وليست شريكا للفيروس، ولا أسس قانونية لمثل هذه الخطاب”.

وسبق أن قال ترامب إن بلاده لا تستبعد أن فيروس كورونا المستجد ظهر في مختبر بمدينة ووهان الصينية، التي بدأت منها الجائحة، مهددا الصين بمواجهة تبعات مناسبة حال تبين أنها نشرت المرض بالتعمد.

قال ترامب ” أمس الأربعاء، أنه يبحث خيارات مختلفة فيما يتعلق بالعواقب التي يمكن أن تترتب على الصين بسبب الفيروس، مضيفاً “يمكنني فعل الكثير”!

إلى ذلك، أشار إلى أنه يعتقد أن تعامل الصين مع تفشي كورونا دليل على أن بكين “ستفعل كل ما بوسعها” لتجعله يخسر سباق انتخابات الرئاسة القادمة.

يذكر أن غالبية العلماء يرجحون أن يكون الفيروس الجديد انتقل من الحيوان إلى الانسان، تحديدا في سوق شعبية في ووهان تبيع حيوانات برية حية، لكن وجود المختبر على بعد بضعة كيلومترات من السوق ساهم في زيادة التكهنات حول احتمال تسرب الفيروس من هذه المنشأة الحساسة.

بكين- الأوبزرفر العربي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق